الكويت.. ضبط شبكة "غسل أموال" بعد شهور من رصدها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zPZZQR

تم القبض على أحد أفراد الشبكة في مطار الكويت الدولي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 14-07-2020 الساعة 12:08

  

أعلنت السلطات الكويتية، أمس الاثنين، القبض على شبكة متورطة في غسل أموال، بعد شهور من رصد الأجهزة الأمنية المختصة لها.

وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، في سلسلة تغريدات على "تويتر": "إن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط الشبكة بناء على تحريات تم رصدها على مدى أشهر، وتتبُّع تحركاتهم في بضع مناطق بالبلاد".

وأشارت إلى أنه بعد اكتمال التحريات اللازمة "تمت مداهمة موقع إقامة الرأس المدبر للشبكة الواقع في أحد الشاليهات بمنطقة بنيدر".

كما تحدثت عن مداهمة أربعة مواقع أخرى كان يستخدمها المتهمون، وهي عبارة عن منزل، ومزرعة، وشقة بمدينة الكويت، وأخرى في منطقة السالمية.

وأضافت أن الأجهزة الأمنية قامت بتفتيش المواقع الأربعة، والتحفظ على عديد من الممتلكات التي عُثر عليها بها، كما تم القبض على أحد أفراد الشبكة في مطار الكويت الدولي قبل محاولة هروبه.

وأوضحت أن المضبوطات شملت سيارات فارهة وكلاسيك مخزنة في مزرعة بمنطقة الوفرة، ودراجات رباعية الدفع، وساعات ومجوهرات ثمينة، ومبالغ مالية بالدينار الكويتي وعملات مختلفة، وعدد من كراتين يشتبه في وجود مواد مُسْكرة بداخلها.

من جانبها، ذكرت وسائل إعلام محلية، أن من بين عناصر هذه الشبكة مواطنين كويتيين، ومصرياً، ومواطناً عربياً يحمل جنسية أوروبية.

في حين ذكرت صحيفة "الجريدة" الكويتية، أن الرأس المدبر للشبكة "إيراني الجنسية، سبق أن اشترى شاليهاً بمنطقة بنيدر بقيمة 800 ألف دينار (2.6 مليون دولار)، وقام بتسجيله باسم شريكه الكويتي".

وأكدت  الداخلية الكويتية، أن "التحقيقات مستمرة للتوصل إلى جميع الأشخاص المتورطين في عمليات غسل الأموال، والكشف عن الشبكة التي أدارت العمليات المشبوهة، وأنه جارٍ إحالتهم إلى جهات الاختصاص القضائية بعد الانتهاء من التحقيقات".

وتصدرت في وسائل الإعلام الكويتية مؤخراً فيما يتعلق بقضية غسل الأموال، قضيتان بارزتان تتعلقان بـ"الصندوق السيادي الماليزي" وقضية "النائب البنغالي" المتهم فيهما شخصيات رفيعة ومسؤولون بارزون.

مكة المكرمة