الكويت.. قرار هام حول مخالفي قانون الإقامة

يمكن للمغادرين أن يعودوا للكويت مجدداً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 30-03-2020 الساعة 14:19

قالت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الاثنين، إنها أصدرت قراراً يقضي بالسماح لمخالفي قانون الإقامة بمغادرة البلاد دون دفع أي غرامات مالية مترتبة عليهم، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أنس الصالح، أصدر القرار مؤكداً أن المغادرين لن يتحملوا تكاليف السفر وتذاكر الطيران، بالإضافة لإمكانية عودتهم للكويت مرة أخرى، بحسب صحيفة "القبس" المحلية.

وبينت الإدارة أن هذا القرار يأتي في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والإجراءات التي تتخذها الوزارة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وكذلك بسبب تراكم الغرامات المالية المترتبة على المخالفين لقانون الإقامة.

وشددت الإدارة على أن قرار وزير الداخلية يخص الأشخاص الذين يبدون رغبتهم في منحهم إقامة بالبلاد واستعداداً لدفع الغرامة المقررة دون إحالتهم إلى جهات التحقيق.

وتابعت أنه "يتم استيفاء قيمة الغرامة منهم ثم تسوية أوضاعهم متى توافرت فيهم الشروط المقررة للإقامة، على أن تشمل الشرائح التالية فقط (زوجة المواطن الكويتي، والدي المواطنة الكويتية أو المواطن الكويتي من الأجانب، أبناء وأزواج المواطنات الكويتيات من الأجانب، المرأة الأجنبية أرملة أو مطلقة الكويتي والتي لديها أبناء في حضانتها، العمالة المنزلية، الأجانب المخالفين لقانون إقامة الأجانب والمتواجدين في البلاد اعتباراً من تاريخ 1 مارس 2020".

وقالت الإدارة: إن "الوزارة قامت بتجهيز أماكن لإيواء المخالفين بعد إنهاء إجراءاتهم حتى موعد سفرهم ومغادرة البلاد مزودة بوسائل الحياة الكريمة ووجبات غذائية ومشروبات مجانية".

ولفتت إلى أن وزارة الداخلية قد قامت بتخصيص أماكن لاستقبال المخالفين لقانون الإقامة لتسجيل الطلبات لديها بمنطقـة الفروانية تمهيداً للسماح لهم بالمغادرة، ابتداءً من 1 أبريل وحتى 30 أبريل المقبل.

ونوهت بمواعيد مراجعة مخالفي الإقامة: "الجنسية الفلبينية من أبريل حتى 5 أبريل القادم، الجنسية المصرية من 6 أبريل إلى 10 أبريل، والجنسية الهندية من 11 أبريل حتى 15 أبريل، الجنسية البنغلادشية من 16 أبريل إلى 20 أبريل، الجنسية السريلانكية من 21 أبريل إلى 25 أبريل، أما باقي الجنسيات فمن 26 أبريل وحتى 30 أبريل".

وبلغ عدد مصابي فيروس كورونا في الكويت، حتى الاثنين، نحو 266 شخصاً، فيما وصل عدد حالات الشفاء إلى 72 حالة، وفق أرقام رسمية.

وزاد انتشار "كورونا" بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد في إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة