المخابرات الألمانية تحذر من خطر اليمين المتطرف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyaNEp
تواجه ألمانيا تزايداً لافتاً في عدد جرائم اليمين المتطرف

تواجه ألمانيا تزايداً لافتاً في عدد جرائم اليمين المتطرف (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 18:11

حذر رئيس هيئة حماية الدستور الألمانية (جهاز المخابرات الداخلية)، توماس هالدنفانغ، من الخطر الذي يشكله اليمين المتطرف على قيم التعايش المشترك، من خلال تسريب أفكاره إلى طبقات الشعب المختلفة المتذمرة من السياسات الحكومية القائمة.

وأكد هالدنفانغ، في حوار مع صحيفة "ويلت أم سونطاغ" المحلية، اليوم الأحد، أنهم رصدوا قيام مجموعات اليمين المتطرف المختلفة بتأسيس شبكة تواصل مكثف فيما بينها.

وقال هالدنفانغ: "يجب الانتباه بشدة إلى التطورات التي حصلت على مستوى بنية اليمين المتطرف خلال الأعوام الاخيرة".

من جهة أخرى ذكر هالدنفانغ أن تنظيم "داعش" الإرهابي ما زال موجوداً في سوريا والعراق رغم تقلص خطورته بشكل كبير.

ولفت إلى أن الإنترنت أسهم في رفع إمكانيات التواصل بين الإرهابيين والمتطرفين فيما بينهم.

وتواجه ألمانيا تزايداً لافتاً في عدد جرائم اليمين المتطرف، ما يشير إلى توسع نطاق فكر عنصري يهدد التعايش المشترك.

 ونفذت جماعات اليمين المتطرف في ألمانيا 578 هجوماً ضد المسلمين والمساجد خلال 2018 الماضي، بمعدل 196 هجوماً في الربع الأول من العام، و192 هجوماً في الثاني، و190 هجوماً في الثالث، في حين لم يصدر حتى الآن عدد حالات استهداف المسلمين في الربع الأخير من العام الماضي، وفق بيانات وزارة الداخلية الألمانية.

وشملت الهجمات ضد المسلمين حالات عديدة؛ مثل توجيه الإهانات والتحرش، وإلحاق أضرار مادية بالمساجد، وكتابة ألفاظ عنصرية على جدرانها، وقد جُرح فيها 40 شخصاً على الأقل.

مكة المكرمة