المسلمون يحتفلون بأول أيام عيد الأضحى المبارك

المسلمون يذبحون الأضاحي بعد أداء صلاة العيد

المسلمون يذبحون الأضاحي بعد أداء صلاة العيد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-09-2017 الساعة 09:49


يحتفل المسلمون في أنحاء العالم اليوم الجمعة بعيد الأضحى المبارك، حيث أدى الملايين منهم صلاة العيد في الجوامع والساحات؛ آملين أن يعم الأمن والسلام بلدانهم.

وعيد الأضحى الذي يأتي في العاشر من شهر ذي الحجة من كل سنة هجرية، أحد العيدين المعتمدين شرعاً في الإسلام، وهو يوم "الحج الأكبر" الذي يؤدي فيه الحجاج أغلب المناسك.

وأعلنت المملكة العربية السعودية، الخميس، أن العدد النهائي للحجاج الذين وصلوا لمكة المكرمة، بلغ هذا العام نحو مليونين و352 ألفاً و122 حاجاً، بحسب الإحصائيات الرسمية النهائية الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء (حكومي)، التي أعقبت وقوف الحجاج على عرفة.

اقرأ أيضاً :

الحجاج يرمون جمرة العقبة الكبرى بمنى في أول أيام العيد

وقد أقيمت صلاة العيد في مشارق العالم الإسلامي، وتشمل منطقة شرقي آسيا والخليج العربي، وتقام في الساعات القليلة المقبلة في باقي أرجاء العالم الإسلامي في جهة الغرب.

ففي السعودية، أدى جموع المصلين صلاة العيد بجميع مساجد المملكة.

وقال إمام وخطيب المسجد الحرام ماهر المعيقلي، في خطبة العيد من مكة المكرمة، إن الإسلام هو دين السلام، ودعا حجاج بيت الله الحرام إلى شكر الله على أداء الركن الأعظم (الوقوف بعرفة)، والحرص على أداء ما تبقى من مناسك الحج.

وفي قطر، شارك أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في صلاة العيد التي أقيمت بمنطقة الوجبة بالدوحة، كما أدّى القطريون الصلاة في مساجد البلاد وجوامعها.

DInR1WCUQAA3Cee

21245254_1747070525333144_223601489_n

وفي فلسطين، أدى عشرات آلاف المصلين، صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى، في ظل القيود الأمنية والتضييقات الإدارية التي فرضتها قوات الاحتلال، والتي منعت خلالها فئات عديدة من الصلاة في الحرم القدسي.

كما أدى الآلاف في قطاع غزة، صبيحة أول أيام عيد الأضحى، صلاة العيد.

ويمرّ هذا العيد على سكان القطاع صعباً، وسط ظروف اقتصادية وإنسانية يصفها مراقبون اقتصاديون بـ"القاسية".

DInh3icVwAAJa52

DInh2QzUMAABu3J

وخلال خطبة العيد في لبنان، قال مفتي البلاد، الشيخ عبد اللطيف دريان: إن "القدس والمسجد الأقصى يتعرضان لهجمة تهويدية شرسة من قبل العدو الإسرائيلي".

ودعا دريان "المسلمين إلى عدم ترك قضيتهم الأساسية وهي قضية فلسطين"، وقال: "اعلموا أن لا كرامة للعرب والمسلمين ما دامت أرض فلسطين محتلة".

وفي مصر، أدى مئات الآلاف صلاة العيد في مساجد العاصمة القاهرة، بعد أن أصدرت دار الإفتاء المصرية، الخميس، بياناً تحظر فيه صلاة النساء بجوار الرجال في مصلّى العيد، معتبرةً أنه "غير جائز".

وتتكرر هذه الظاهرة في بعض صلوات عيدي الأضحى والفطر بمحافظات مصر، مع الازدحام الشديد، حتى باتت ظاهرة ترصدها الصحف ووسائل الإعلام المحلية سنوياً مع هاتين الصلاتين.

21291383_1221429984670327_1525425661_n

21268960_1221430008003658_408615172_n

21245239_1221429994670326_1919592590_n

وفي العراق الذي يشهد شماله عمليات ضد تنظيم الدولة، صلى الآلاف صلاة عيد الأضحى، آملين أن يعم السلام والأمن بلادهم.

21269913_1221446214668704_861822667_n

21245226_1221446211335371_722092916_n

أما في تركيا، فقد أدّى رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، صلاة عيد الأضحى المبارك، في مسجد سليمانية الشهير بمدينة إسطنبول.

وقبيل أداء صلاة العيد، أجرى يلديريم زيارة إلى ضريح السلطان العثماني سليمان القانوني، وعقب الانتهاء، سلّم يلديريم على المصلين والتقط الصور التذكارية معهم.

وفي الصومال، احتفل المسلمون هناك بحلول عيد الأضحى، وسط إجراءات أمنية مشددة في العاصمة مقديشو، ودعوات بأن يعم السلام والرخاء بلدهم.

واصطف الآلاف أمام مسجد التضامن الإسلامي بمقديشو، أحد أكبر مساجد الصومال، حيث خضعوا لتفتيش، قبيل حضور مسؤولين، يتقدمهم رئيس الوزراء، حسن علي خيري، ورئيس البرلمان، محمد عثمان جواري، لأداء صلاة العيد.

ويتقرب المسلمون إلى الله تعالى أيام عيد الأضحى بذبح أضاحيهم والإهداء منها للفقراء والمحتاجين، ويرتدون الثياب الجديدة، ويمثل الأضحى فرصة لتبادل التهاني وزيارة الأقارب، وارتياد الأسر والأفراد للمراكز الترفيهية والمناطق الخضراء للاحتفال بالعيد.

مكة المكرمة