المغرب: الثلوج الكثيفة تقطع طرقاً وتحاصر مواطنين

الحركة متوقفة بشكل كلي على مستوى عدة طرق حيوية

الحركة متوقفة بشكل كلي على مستوى عدة طرق حيوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-02-2018 الساعة 17:24


تسبب التساقط الثلجي غير المسبوق في المغرب بإغلاق مجموعة من الطرق الحيوية، ومُحاصرة مئات المواطنين؛ سواء القاطنين في الجبال، أو أولئك الذين اختاروا قضاء عطلة نهاية الأسبوع في المناطق الثلجية.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن حركة السير على مجموعة من الطرق الرئيسية قد توقفت بشكل كلي الأحد.

وأوضح بيان لوزارة التجهيز والنقل، الاثنين، أنها "تسارع الزمن" بغرض فك العزلة عن المحتجزين بين الثلوج.

وقالت إنها نجحت في إزاحة الثلوج من الطرق الرابطة ما بين مجموعة من المدن السياحية.

اقرأ أيضاً :

الثلوج تغطي مناطق صحراوية في المغرب لأول مرة منذ 1984

ولفتت إلى أنها لا زالت تعمل على فك العزلة عن عدد من المناطق، موضحة أن 38 طريقاً مقطوعة؛ منها 5 طرق وطنية (تكون ما بين مسلك أو اثنين في الاتجاه الواحد وهي مجانية)، و7 جهوية (ما بين مسلك واحد فيه اتجاهان، ومسلكي ذهاب وإياب) و26 محلية (فرعية)، وتم فتح 44 طريقاً جديداً إلى حدود ظهر الاثنين.

وفي الوقت الذي فتحت فيه حركة السير أمام السيارات الخفيفة في عدد من الطرق، لا يزال منع التنقل يشمل العربات الثقيلة كالشاحنات؛ خوفاً من انزلاقها بفعل الثلوج.

وبينما لا تزال مجموعة من المناطق معزولة بسبب الثلوج، أطلق مواطنون بمناطق جبلية نداء استغاثة بعد محاصرة الثلوج لهم لما يقارب الأسبوعين؛ ما تسبب في نفاد مخزونهم من المواد الغذائية.

وبهدف الحيلولة دون وضع حياة التلاميذ والأساتذة في خطر، أصدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة تنص فيها على ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة موجة البرد التي تشهدها المناطق الجبلية.

ودعت مسؤولي المؤسسات التعليمية إلى ضرورة توفير التدفئة في الفصول الدراسية، وتوفير الأغطية والمؤونة الكافية للأقسام الداخلية.

وفي السياق نفسه، أعلنت الوزارة توقف الدراسة بالحزام الجبلي من الاثنين 5 فبراير إلى غاية 9 فبراير الجاري.

مكة المكرمة