المغرب يتّخذ قراراً قاسياً ضد المهاجرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9VMNN
المغرب رفض بشكل قاطع  بناء أي مراكز للمهاجرين

المغرب رفض بشكل قاطع بناء أي مراكز للمهاجرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-10-2018 الساعة 20:10

قرّر المغرب عدم إقامة أي مراكز لاستقبال المهاجرين غير الشرعيين على أراضيه، كاشفاً أن أجهزته الأمنية فكّكت أكثر من 80 شبكة ناشطة في مجال الهجرة السرية والاتّجار في البشر، منذ بداية عام 2018.

وأكّد المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الرباط، اليوم الخميس، أن موقف بلاده حازم وثابت في الرفض القاطع لإقامة مراكز استقبال للمهاجرين على أراضي المملكة.

وشدّد الخلفي على عدم استعداد المغرب القبول بأي مقترحات حول إقامة مراكز للمهاجرين داخل المملكة، معتبراً إحداث مراكز استقبال للاجئين تصديراً للمشكلة وليس حلاً لها.

وقال: "نحتاج حلاً على المدى البعيد وليس فقط حلاً آنياً ظرفياً، والمغرب اختارت أن تدافع عن مقاربة إنسانية متعدّدة الأبعاد لقضية الهجرة".

وأضاف: "المقاربة تجلّت من خلال تسوية الوضعية القانونية لأكثر من 50 ألف مهاجر بالمغرب، وقبول نحو 3 آلاف طلب للمشاركة في برنامج الترحيل الطوعي للمهاجرين إلى بلدانهم".

وبيّن أن بلاده طرحت موضوع الهجرة على المستوى الأفريقي من أجل بلورة استراتيجية أفريقية للهجرة.

وشدّد الخلفي على أن بلاده لا يمكن أن تقبل بأمر يناقض العمق الإنساني المرتبط بمعالجة إشكالية الهجرة.

وأوضح أن المغرب سيتحمّل المسؤولية المشتركة إزاء ظاهرة الهجرة التي تطوّر من آليّاتها؛ من خلال إيجاد حاجة إلى معالجة بعيدة المدى وذات عمق إنساني لموضوع الهجرة تنتج عن تنسيق مشترك.

ومنذ 2013، اعتمد المغرب استراتيجية للهجرة واللجوء تقول الحكومة إنها "تتميّز بأبعاد إنسانية وتضامنية".

كما قامت بتسوية الوضعية القانونية لنحو 50 ألف مواطن أجنبي؛ من خلال عمليتين لتسوية الوضعية القانونية للمهاجرين غير القانونيين في 2014 و2017.

ويستخدم المهاجرون المغرب كنقطة عبور إلى إسبانيا ومنها إلى الدول الأوروبية.

وخلال عام 2017، أحبطت السلطات المغربية 55 ألف محاولة للهجرة غير الشرعية، وفكّكت أكثر من 100 شبكة لتهريب البشر.

مكة المكرمة