الملك سلمان يأمر بسجن أمير اعتدى على مواطنين بالضرب

أكد الأمر الملكي محاسبة الأمير ومن ظهر معه في الفيديو

أكد الأمر الملكي محاسبة الأمير ومن ظهر معه في الفيديو

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-07-2017 الساعة 08:37


أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الخميس، أمراً فورياً بالقبض على الأمير سعود بن عبد العزيز بن مساعد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، وإيداعه السجن هو وجميع من ظهروا معه في المقاطع التي تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي، والتي يقوم فيها بالاعتداء على مواطنين.

وأكد الأمر الملكي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، الأربعاء، "محاسبة الأمير ومن ظهر معه في المقاطع المشينة؛ لما فيها من تجاوزات وانتهاكات، تستوجب العقوبة المغلظة، والتحقيق معهم في كل الجنايات التي ارتكبوها، وسماع شهادات المتضررين والمعتدى عليهم؛ لإنصافهم وحفظ حقوقهم".

وشدَّد الأمر الملكي على "عدم الإفراج عن أي فرد منهم حتى يصدر بحقهم الحكم الشرعي، والرفع به للمقام السامي؛ لاتخاذ القرار الرادع والحازم؛ منعاً لكل سلوك منحرف، وصيانة لأمن الوطن، وحماية لحقوق كل مواطن ومقيم، ومنعاً للظلم والتجبر والأذى والإساءة والتعدي؛ تطبيقاً للشرع العادل، والتزاماً أصيلاً به، وردعاً لأي تجاوز أو انتهاك من أي شخص مهما كانت صفته أو وضعه أو مكانته".

كما شدَّد الأمر الملكي على "رصد ومتابعة أي مخالفات أو تجاوزات أو تعديات تستغل المكانة أو النفوذ، أو تتجاوز الأنظمة والضوابط، والإبلاغ عنها للقبض على القائمين بها، وتحويلهم للمحاكمة مباشرة، وتطبيق الشرع بحقهم".

اقرأ أيضاً:

تشتكي من الرطوبة العالية في الصيف؟ إليك حلولاً لتجنبها

وتداول رواد الشبكات الاجتماعية، مساء الأربعاء، المقاطع التي أظهرت الأمير سعود وهو يضرب عدداً من المواطنين، ومن بينهم نساء، قال عنهن إنهن "جوارٍ".

كما غرد المئات على موقع "تويتر" من خلال وسم #امير_يعتدي_على_مواطنين، وأرفقوا صوراً قالوا إنها للأمير السعودي، كما نشروا صورة قيل إنها لبيانات السيارة التي ظهرت في أحد المقاطع، والتي تبين من الصورة المنشورة أنها تعود إلى الأمير سعود.

وناشد أحد الأشخاص الذين تعرضوا للضرب الملك سلمان، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، التدخل للحصول على حقه بعد الضرب الذي تعرض له.

يشار إلى أن الحكومة السعودية سبق لها أن نفذت في أكتوبر الماضي، القصاص في الأمير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير، بمدينة الرياض، بعدما أدين بقتل المدعو عادل المحيميد، عقب شجار بين مجموعة من الشباب المسلحين بأسلحة نارية، من بينهم شخص من زعماء مافيا تجارة السلاح المعروف باسم "الحداد" أو "السمسار الأسود".

مكة المكرمة