المنامة: 212 بحرينياً فقط جرى تسريحهم بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KaYr2b

وزير العمل والتنمية الاجتماعية البحريني جميل حميدان

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-02-2021 الساعة 18:41
- كم عدد العمال البحرينيين الذين تم تسريحهم بسبب الجائحة؟ 

212 من بين 906 طلبات تسريح.

- ما الإجراءات الحكومية لدعم العمالة الوطنية؟

حاولت الحفاظ على وظائفهم على حساب العمالة الأجنبية، وتقوم بتوفير بدائل لهم في حال تسريحهم.

كشف وزير العمل والتنمية الاجتماعية البحريني، جميل حميدان، أن إجمالي عدد الموظفين البحرينيين الذين تم تسريحهم خلال جائحة كورونا، بلغ 212 موظفاً فقط من بين 906 طلبات تسريح للعمالة الوطنية.

ونقلت صحيفة "الأيام" المحلية عن حميدان، الجمعة، قوله إن التسريح جاء بسبب الإغلاق الكلي أو الجزئي للمنشآت، مشيراً إلى أن الوزارة حمت 694 موظفاً بحرينياً من التسريح.

وأوضح أن الإبقاء على العمالة الوطنية جاء عبر إبقائهم في العمل، على حساب العمالة الأجنبية أو بإعادة إدماجهم في الشركة نفسها بوظائف أخرى.

وأشار إلى أن فريق عمل تابعاً للوزارة يقوم بالتحقيق في جميع طلبات تقليص العمالة الوطنية في المنشآت، والتفاوض مع أصحاب الأعمال لإعطاء البحرينيين الأولوية في البقاء بالعمل.

كما لفت إلى محاولة دعم ومساندة العمالة الوطنية عبر الالتزام بقانون العمل وإحالتهم إلى التقاعد المبكر بدل تسريحهم، في حالة توافر شروط التقاعد فيهم ورغبتهم في ذلك مع تقديم التعويض المناسب.

وأضاف: "في حالة تعذُّر الإبقاء على العامل البحريني يتم التأكد من استيفاء حقوقه كافة حسب القانون، وتحويله إلى فريق مختص بإعادة إدماجه  في سوق العمل".

ويقع على عاتق فريق العمل توظيف العمالة الوطنية التي يتم تسريحها من العمل، مع تقديم أوجه الدعم كافة، مثل الاستفادة من الدورات التدريبية المختلفة والتأمين ضد التعطل وغيرها، بحسب حميدان.

وأكد الوزير البحريني أن المنشآت التي لا تتعاون مع الوزارة لحماية العمال البحرينيين، يتم اتخاذ إجراءات ضدها ووقف الدعم الحكومي لها.

وقدَّمت الحكومة البحرينية حزم مساعدات شملت دفع 50 بالمئة من قيمة أجور العاملين الوطنيين في المؤسسات؛ لضمان عدم تسريحهم، كما أقرت حزمة مالية تحفيزية بقيمة 4.3 مليارات دينار (11.4 مليار دولار)، لدعم الاقتصاد لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

مكة المكرمة