النيابة الكويتية توجه تهمة القتل العمد في "قضية فرح"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d313q5

قتلت بطعنة في صدرها

Linkedin
whatsapp
الأحد، 25-04-2021 الساعة 17:21

ما الذي طالبت به النيابة العامة الكويتية؟

تطبيق أقصى عقوبة، وهي الإعدام، بحق المتهم.

ما سبب توجيه التهمة للقاتل في قضية الفتاة؟

طعن الفتاة (فرح أكبر) ورميها أمام أحد المستشفيات حيث فارقت الحياة.

وجهت النيابة العامة الكويتية، اليوم الأحد، تهمتي القتل العمد والخطف بالإكراه، ضد الشاب المتهم بقتل المواطنة فرح أكبر، التي هزت قضيتها الشارع الكويتي.

وقالت صحيفة "المجلس" المحلية إن النيابة طالبت بتطبيق أقصى عقوبة الإعدام بحق المتهم، مشيرة إلى أنها سترسل ملف القضية مطلع الأسبوع المقبل إلى هيئة المحكمة.

وأضافت الصحيفة: "ستكون أسرع قضية تم تحصينها قانونياً وترفع إلى منصة العدل والعدالة".

ووفقاً لصحيفة "الأنباء" المحلية واصلت النيابة العامة تحقيقاتها في قضية مقتل المواطنة فرح أكبر، حيث استمرت باستجواب الجاني واستدعاء الشهود الذين كانوا حاضرين في موقع الجريمة.

وأضافت: "المتهم واصل إنكار تهمة القتل العمد، زاعماً أن المجني عليها أخرجت سكيناً من درج مركبتها وطعنت نفسها بها".

ونقلت عن مصدر في النيابة قوله: إنه "لم يتم حتى الآن تحريز أداة الجريمة وهي السكين المستخدمة بطعن المجني عليها"، موضحاً أن رجال المباحث يبذلون جهوداً لتحريزها من خلال استجواب الجاني مجدداً بعدما أرشد عن مكانين مختلفين ادعى رميها فيهما.

وبدأت القصة حين أقدم شاب كويتي على خطف الفتاة فرح (32 عاماً) بسيارة من منطقة صباح السالم بالعاصمة الكويتية، وطعنها في صدرها ووضعها أمام مستشفى لتلفظ أنفاسها الأخيرة.

وعقب الجريمة أكدت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان لها (20 أبريل 2021)، أنها ضبطت مرتكب الجريمة "في وقت قياسي"؛ بعد أن "خطف مواطنة من مركبتها وذهب بها إلى جهة غير معلومة"، قبل أن يعترف "بتسديد طعنة واحدة في صدر المجني عليها" تسببت في وفاتها لاحقاً.

وعمت حالة من الغضب والصدمة بين الكويتيين، خاصة بعد الكشف عن خيوط القضية، ووجود شكوى رسمية من قبل شقيقة المغدورة قبل الجريمة، واعتقاله لعدة أيام ثم الإفراج عنه قبل الجريمة.

مكة المكرمة