الهند تدعو الخليج لعودة عمالها بعد تخفيف قيود كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e2K84d

اتفاق خليجي هندي لمعالجة آثار كورونا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-11-2020 الساعة 11:20
- كم يقدَّر عدد الهنود في الخليج؟

10 ملايين شخص.

- متى أجْلت نيودلهي عمالها بسبب جائحة كورونا؟

بدأت حملة إجلاء مطلع مايو 2020.

دعت الهند دول الخليج إلى تسهيل عودة عمالها إلى المنطقة لاستئناف الأعمال بعد تخفيف قيود جائحة فيروس كورونا المستجد.

جاء خلال اجتماع افتراضي عقده وزير الشؤون الخارجية الهندية "إس جايشانكار"، الثلاثاء، مع الأمين العام لـ"التعاون الخليجي"، نايف الحجرف، ووزراء في الإمارات والبحرين ومسؤولين كبار بقطر والسعودية والكويت.

ووجَّه الوزير الهندي رسالة طمأنة للمسؤولين الخليجيين على استمرار توريد المواد الغذائية والأدوية والسلع الأساسية من الهند إلى دول الخليج.

وحث المسؤولين الخليجيين على تسهيل عودة العمال والمهنيين الهنود إلى دول المنطقة، من خلال إجراء ترتيبات صحية مستدامة مع نيودلهي.

بدورها قالت "الخارجية الهندية" في بيان، إن الاجتماع الافتراضي أكد تعزيز الشراكة الاقتصادية والسياسية بين الهند ودول الخليج، مشيرة إلى أن الجانبين سيواصلان العمل معاً لمواجهة آثار كورونا.

وأشارت إلى أن الوزير جايشانكار أطلع ممثلي دول الخليج أيضاً على التقدم الذي تحرزه الهند في تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وكذلك في تطوير وتصنيع المعدات الخاصة بالتشخيص وغيرها من المعدات المتعلّقة.

وفي مايو الماضي، أجلت الهند أعداد كبيرة من مواطنيها بدول الخليج؛ بسبب فيروس كورونا المستجد، في حملة حشدت لها أسطولاً من الطائرات التجارية والعسكرية والسفن الحربية.

ولطالما أكدت دول الخليج أن أحد أبرز أسباب تواصل تسجيل إصابات فيها يتعلق بالمقيمين الوافدين، لا سيما العمالة التي تسكن في تجمعات سكنية مكتظة.

ويقدر وجود 10 ملايين هندي في دول الخليج الست، يعيش كثير منهم في مدن ساحلية، ويعملون في أعمال مختلفة.

مكة المكرمة