"الوحش القادم من الشرق" يقتل 60 أوروبياً

الثلوج في أوروبا (أرشيف)

الثلوج في أوروبا (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-03-2018 الساعة 20:52


ارتفعت حصيلة ضحايا موجة البارد القارس التي أطلق عليها الأوروبيون اسم "الوحش القادم من الشرق" إلى 60 شخصاً.

وتضرب موجة برد شديدة القارة الأوروبية منذ نحو أسبوع، تسببت بتعطيل مختلف مناحي الحياة إلى حد كبير.

ففي بولندا وحدها لقي 23 شخصاً حتفهم بسبب البرد، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى 15 درجة تحت الصفر.

وعزت السلطات وفاة هذا العدد الكبير من الأشخاص إلى تناول المشردين الكحول بإفراط، معتقدين أن الكحول سوف يمنحهم الدفء، لكن مع انخفاض الحرارة إلى هذه الدرجة يصبح الكحول قاتلاً. كما طلبت السلطات من الناس إبلاغها في حال رؤية أي شخص ينام في الشوارع، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) السبت.

ويواجه عدد من البلدان الأوروبية الأخرى اضطرابات في مسار حياة الناس اليومية من جراء الثلوج والجليد، في حين امتدت موجة الطقس القارس القادمة من سيبريا حتى المناطق ذات الجو المعتدل في أجزاء أوروبا الجنوبية المطلة على البحر المتوسط.

اقرأ أيضاً :

بالصور: "جاغوار" تكشف عن أولى سياراتها الكهربائية وهذا ثمنها

كما أصدرت السلطات المسؤولة عن شبكات إمداد الغاز والكهرباء الوطنية ببريطانيا تحذيرات مشابهة؛ من بينها أول تحذير منذ ثماني سنوات بشأن احتمال وقوع شح في إمداد الغاز، بيد أن هذا التحذير سحب لاحقاً، إذ أشار تحذير الخميس الماضي إلى احتمال أن لا يكون ثمة غاز كاف لتلبية الطلب المطرد عليه بسبب البرد.

وحضت الشرطة الناس في عموم بريطانيا على تقليل تنقلاتهم إلا للحاجات الضرورية. وقد التقت موجة الثلوج التي أطلق عليها في بريطانيا "الوحش القادم من الشرق" مع العاصفة المسماة "إيما" الخميس الماضي.

وألغي أكثر من 4 آلاف رحلة طيران في عموم أوروبا منذ الثلاثاء الماضي، ومن المتوقع استمرار هذا الإرباك في حركة الطيران حتى إصدار توجيهات جديدة من الأرصاد الجوية. حيث توقعت هيئة الأرصاد الجوية استمرار هذا الطقس البارد لمدة أسبوعين أو أكثر.

مكة المكرمة