اليمن.. حظر "القات" على القوات الأمنية في ساحل حضرموت

جنود يمنيون يستخدمون القات (أرشيف)

جنود يمنيون يستخدمون القات (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 29-07-2017 الساعة 12:05


قرّرت السلطات الأمنية بمديريات "ساحل حضرموت"، شرقي اليمن، السبت، حظر تناول نبتة القات المخدّرة على قواتها أثناء الدوام الرسمي.

وشدد مدير أمن وشرطة ساحل حضرموت، العميد الركن سالم الخنبشي، في بيان نشرته "إدارة أمن ساحل حضرموت"، عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، على ضرورة منع تعاطي القات أثناء الدوام الرسمي لرجال الأمن والشرطة بالمحافظة.

وحذّر الخنبشي في اجتماع برئاسته، من اتخاذ "إجراءات رادعة بحق المخالفين"، بحسب البيان.

ويتعاطى كثير من جنود المؤسسة العسكرية والأمنية في اليمن القات، خاصة أثناء ممارسة مهامهم.

ويسري هذا القرار بدءاً من السبت، على قوات الشرطة والأمن بمديريات ساحل حضرموت.

اقرأ أيضاً :

القات في اليمن.. نبتة عصية على الاستئصال والمحاولات مستمرة

وكان الدافع الكبير لاتخاذ القرار أن جميع الجنود ينتمون لحضرموت، على عكس أفراد المنطقة العسكرية الأولى، الذين ينتمي 90% منهم إلى المحافظات الشمالية، والتي تزرع القات، ويعد ثقافة منتشرة فيها.

وحضرموت تنقسم إدارياً إلى مديريات؛ "ساحل حضرموت"، ومديريات "وادي وصحراء حضرموت"، وكل قسم له قيادة مركزية وفروع تتبعه في المديريات.

ويختلف المجتمع في حضرموت عن بقية المحافظات اليمنية في نظرته لشجرة القات؛ إذ يعتبرها نبتة دخيلة على المحافظة، قادمة من المحافظات الأخرى.

والقات نبات مخدّر يتعاطاه أغلب اليمنيين باعتباره منشّطاً، ويُزرع في كثير من مناطق البلاد، ويتناوله اليمنيون عبر مضغه وتخزينه داخل الفم لساعات، ويترافق معه في بعض الأحيان تعاطي مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والسجائر.

مكة المكرمة