اليمن يتسلم أول دفعة من لقاحات كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1ky8V1

خلال تسلم الشحنة الأولى من اللقاح

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 31-03-2021 الساعة 15:04

كم عدد اللقاحات المتوقع وصولها إلى اليمن ضمن الدفعة الأولى؟

1.9 مليون جرعة خلال 2021.

ما دور السعودية في هذه اللقاحات؟

أعلنت، في يناير، أنها تتفاوض مع مصنعين لتزويد دول منخفضة الدخل كاليمن عبر كوفاكس.

تسلم اليمن، اليوم الأربعاء، أول شحنة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وهي عبارة عن 360 ألف جرعة من لقاح "أسترازينيكا".

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" في بيان على موقعها، إن اللقاحات وصلت إلى مدينة عدن الجنوبية، المقر المؤقت للحكومة المعترف بها دولياً، وهي "الدفعة الأولى من 1,9 مليون جرعة سيحصل عليها اليمن مبدئياً خلال العام 2021".

وإلى جانب لقاحات "أسترازينيكا" التي تم شحنها عبر آلية "كوفاكس" تسلم اليمن أيضاً 13000 صندوق لحفظ اللقاحات، و1300000 من الحقن "اللازمة لبدء حملة التطعيم بشكل آمن وفعال"، حسب البيان.

وقال ممثل "اليونيسف" في اليمن فيليب دواميل عقب استلام اللقاحات في عدن: "يمثل وصول الجرعات الأولى للقاح كوفيد-19 لحظات حاسمة في مكافحة الفيروس في اليمن".

ونبهت منظمة "أطباء بلا حدود"، السبت الماضي، إلى وجود "ارتفاع حاد" في أعداد الإصابات الخطيرة بـ"كوفيد-19" في اليمن، حيث أتت الحرب الدائرة منذ سنوات على الكثير من المنشآت الصحية.

وكانت الحكومة السعودية أعلنت، أواخر يناير الماضي، أنها تتفاوض مع مصنعين لتزويد دول منخفضة الدخل كاليمن ودول أفريقية بلقاحات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، خلال اجتماع عبر الإنترنت في إطار المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن اليمن وبعض الدول الأفريقية "لن تتمكن من الحصول على ما يكفي من اللقاحات عبر برنامج كوفاكس"، وهو آلية عالمية لشراء وتوزيع لقاحات "كوفيد-19".

ويهدف برنامج "كوفاكس" إلى مساعدة اليمن على تطعيم 20% من سكانه الأكثر عرضة للعدوى بلقاحات قدمها مانحون.

والأسبوع الماضي، دعت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة فيروس كورونا في اليمن الحكومة إلى إعلان "حالة الطوارئ" بعد ارتفاع عدد الإصابات.

ويسجل اليمن حالياً نحو 100 إصابة يومية بكورونا، رغم أنه ظل بمنأى عن الوباء في بداية تفشيه نتيجة انقطاع تواصله مع بقية الدول.

لكن يقدر خبراء أن العدد الفعلي للإصابات أعلى بكثير من الأرقام المعلنة بسبب نقص الفحوص، وعدم لجوء معظم اليمنيين إلى المستشفيات بسبب تدهور الجانب الصحي.

ورسمياً سجل البلد الذي يبلغ عدد سكانه 30 مليون نسمة نحو 3900 إصابة و820 وفاة جراء "كوفيد-19".

ولا يعلن الحوثيون الذين يسيطرون على مساحات واسعة من شمال اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء، عن الإصابات في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

مكة المكرمة