انتصار لمجلس مسلمي كندا بشأن حظر النقاب

تم إقرار القانون مؤخراً دون الحصول على تأييد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-06-2018 الساعة 15:12

نجح المجلس الوطني لمسلمي كندا، أمس الجمعة، في تأجيل العمل بقانون يحظر النقاب في الأماكن العامة بمقاطعة كيبيك شرقي البلاد.

وقال المجلس في بيان له إنه طعن في القانون، بالتعاون مع جمعية الحريات المدنية الكندية (غير حكومية)، في المحاكم الأسبوع الماضي؛ لعدم وضوح خطوط القانون الإرشادية التي تنظم آلية تطبيقه.

وأضاف البيان: إنّ "الخطوط الإرشادية ليست كافية لمنع الضررالذي قد يلحق بالمسلمات اللواتي يخترن تغطية وجوههن"، بحسب معارضي القانون الذي كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من غدٍ الأحد.

غير أنّ قاضي محكمة كيبك العليا، مارك أندريه بلانشارد، أعلن في حكم أصدره، الخميس الماضي، تأجيل العمل بالقانون حتى البت في دستوريته.

وقال: إن "البند العاشر من القانون والمتعلق بتغطية الوجه، يبدو أنه يمثل انتهاكاً للتشريعات الكندية وقوانين كيبك التي تكفل حرية العقيدة".

والعام الماضي أقرّ برلمان كيبيك القانون المثير للجدل الذي يمنع من يمنح أو يحصل على إحدى الخدمات العامة من تغطية وجهه.

وينص القانون على أن أي شخص يقصد إدارة رسمية أو يستقل حافلة عمومية أو يذهب إلى مدرسة أو مستشفى يجب أن يكون وجهه مكشوفاً بما يكفي للتعرف عليه بسهولة، وخالياً من أي قطعة ثياب إضافية.

وتم إقرار القانون دون الحصول على تأييد الأحزاب الثلاثة المعارضة لحكومة الليبرالي فيليب كويلارد، رئيس وزراء المقاطعة الناطقة بالفرنسية.

مكة المكرمة