انخفاض عدد الوافدين في عُمان بعد مغادرة 65 ألف شخص

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpvXQy

أكثر من 65 ألف وافد غادروا السلطنة خلال العام الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 17:11

وثق المركز الوطني للإحصاء والمعلومات العُماني (NCSI)، انخفاض إجمالي عدد الوافدين الذين يعيشون في السلطنة بمقدار 65397؛ بين مايو 2018 ومايو 2019، ليصل إجمالي غير العمانيين إلى 2.017.432 فقط.

وغادر السلطنة، وفق تقرير لصحيفة "الشبيبة" المحلية، نشر اليوم الأربعاء، عبر موقعها الإلكتروني، أكثر من 65 ألف وافد، وذلك ضمن جهود الحكومة في سياساتها المتعلقة بالتعمين.

وأكدت الصحيفة أن عدد القوى العاملة الوافدة في السلطنة تراجعت من 1.854.880، في مايو 2018، إلى 1.787.447 هذا العام.

وارتفع عدد العمانيين من 2.575.132 إلى 2.649.857، خلال نفس الفترة، ما يشير إلى زيادة عدد السكان بإجمالي 74725 شخصاً من السكان المحليين، وفق الصحيفة.

وبينت الصحيفة أن أسعار الإيجارات انخفضت، حيث يقول المستأجرون إنه على الرغم من وجود عدد كافٍ من المنازل فإن الطلب من المستأجرين ليس مرتفعاً كما كان في السابق.

يشار إلى أن سلطنة عُمان اتخذت خطوات عملية فيما بات يعرف بـ"التعمين"، الذي يهدف إلى دعم الأيدي المحلية، في ظل توافد القوى العاملة الوافدة من الخارج.

وأُعطيت سياسة التعمين في البلاد مزيداً من الزخم بعد حظر 87 وظيفة، في 28 يناير 2018، لمدة ستة أشهر مبدئية، وتم تمديد ذلك في يوليو 2018، ثم في فبراير 2019.

مكة المكرمة