انقسام من نوع آخر في السودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lo98EK

بعض السودانيين أدوا صلاة عيد الفطر (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-06-2019 الساعة 11:49

انقسم السودانيون، اليوم الثلاثاء، حول أول أيام عيد الفطر المبارك، نظراً للحالة السياسية غير المستقرة التي تعيشها البلاد، في ظل مجلس عسكري انتقالي أطاح بالرئيس عمر البشير، وتولى زمام الأمور.

تجمع المهنيين السودانيين وأطياف المعارضة السياسية رأوا أن اليوم الثلاثاء هو أول أيام شهر شوال وأول أيام العيد، قياساً على الدول العربية والإسلامية التي أعلنت أن الاثنين كان آخر أيام الشهر الفضيل.

وقالت مصادر صحفية محلية إن "هذا العرف والقياس كان سائداً أيام الرئيس المخلوع، وكان يشهد التزاماً من المواطنين".

وعليه أقيمت صلاة العيد في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم، ومناطق متفرقة من المدن السودانية، بحسب شهود عيان.

وأفادت المصادر ذاتها أن "حصر الذين استجابوا لموقف التجمع والمعارضة صعب، في ظل انقطاع الإنترنت، والاتصالات في بعض المناطق".

وأكد شهود عيان أن صلاة العيد أقيمت اليوم في الخرطوم بحري، وأماكن متفرقة من العاصمة.

من جهة ثانية، قال مجمع الفقه بولاية الخرطوم (رسمي) أن الثلاثاء هو اليوم المتمم لشهر رمضان، وأن الأربعاء هو أول أيام شهر شوال، وأول أيام عيد الفطر.

مكة المكرمة