بابا الفاتيكان يقبل استقالة كاردينال رفيع بعد فضيحة جنسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWNqeb

البابا تعهد باتخاذ إجراءات ملموسة لمواجهة الاعتداءات المستمرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-03-2019 الساعة 17:03

وافق البابا فرنسيس، اليوم السبت، على استقالة رئيس أساقفة سانتياغو، الكاردينال ريكاردو إزاتي، المتهم بجرائم جنسية هزت تشيلي.

وقال الفاتيكان في بيان إنّ البابا عيّن الأسقف سيليستينو أوس براكو، من مدينة كوبيابو التشيلية، "مديراً رسولياً" لإدارة أبرشية سانتياغو إلى أن يتم تعيين رئيس أساقفة جديد خلفاً لـ"إزاتي".

ويواجه "إزاتي" تهماً عدة تتعلق بالتستر، بما في ذلك بعض القضايا المتعلقة بقضية "أوسكار مونوز"، أحد كبار المساعدين السابقين لأسقفية سانتياغو، المتهم بإساءة معاملة خمسة أطفال على الأقل، واغتصابهم.

وقدم "إزاتي"، البالغ من العمر 77 عاماً، استقالته قبل عامين، عندما بلغ سن التقاعد الإلزامي وهو 75 عاماً، لكن البابا فرانسيس أبقى عليه، ما أثار جدلاً واسعاً في الأوساط المسيحية بتشيلي.

وفي مايو 2018 قدم 34 أسقفاً من تشيلي استقالتهم إلى البابا فرانسيس، على خلفية فضيحة اعتداءات جنسية على أطفال تشيليين بعد مؤتمر دام ثلاثة أيام في الفاتيكان.

كما تعهد بابا الفاتيكان عبر مؤتمر أطلقه في فبراير الماضي، باتخاذ إجراءات ملموسة لمواجهة استغلال القساوسة الأطفال جنسياً.

وتنتشر بين الحين والآخر فضائح عن اعتداءات جنسية من قبل قساوسة وكهنة مسيحيين على الأطفال، ما يثير جدلاً واسعاً، خصوصاً في الدول الأوروبية وأمريكا.

مكة المكرمة