باحث سعودي يدعو لتطبيق برنامج حج خاص بالأيتام والمعاقين

سلمان العمري اقترح أن يكون البرنامج تحت وصاية وزارة الشؤون الاجتماعية

سلمان العمري اقترح أن يكون البرنامج تحت وصاية وزارة الشؤون الاجتماعية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-08-2015 الساعة 20:19


طالب باحث ومستشار اجتماعي سعودي، وزارة الشؤون الاجتماعية في المملكة، بتبني برنامج لحج الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال الباحث سلمان بن محمد العمري، إنّ المملكة العربية السعودية "عُنيت منذ نشأتها بأمر الأيتام، وبدأ الاهتمام بإنشاء دور خاصة لهم، ثم تلا ذلك إنشاء إدارة عامة لهم يشرف عليها المشايخ، تتولى مسؤولية متابعة أوضاع الأيتام وتلمس حاجاتهم، والأخذ بأيديهم لما يكفل لهم كرامتهم ويحقق اعتمادهم على أنفسهم".

وأضاف أنه "وبعد إنشاء وزارة الشؤون الاجتماعية تولت هذه المهمة التي ما فتئت تقدم للأيتام ومن في حكمهم كل أوجه الرعاية الكريمة، .. كما تم إنشاء العديد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية الخيرية التي تعنى باليتيم.

وأشار إلى أنه "من الأعمال الحميدة التي قدمت لهؤلاء الأيتام ما قام به بعض المخلصين من منسوبي الشؤون الاجتماعية في منطقتي الرياض ومكة المكرمة، وبجهود ذاتية، من تمكين المئات من الأيتام من أداء فريضة الحج بالتعاون مع بعض المحسنين والأخيار"، لافتاً إلى أن "هذا العمل المبارك لم يدم مع الأسف؛ لأن القائمين على هذا العمل الخيري تركوا الوزارة، ومع خروجهم توقف هذا المنشط الذي يتطلع له الأيتام".

وأكد الباحث الاجتماعي أن "الجميع يتطلّع إلى موافقة الملك على إطلاق "برنامج خادم الحرمين الشريفين لحج الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة"، وتنفذه وزارة الشؤون الاجتماعية بصفة رسمية وترعاه ليس للأيتام فحسب، بل حتى لذوي الاحتياجات الخاصة، لتضيف لمجهوداتها برنامجاً مهماً ويلمس احتياجات شريحة مهمة من أبناء المجتمع".

واقترح العمري أن تتبنى الوزارة بقيادة الوزير الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي فكرة تنظيم برنامج حج الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة وأهاليهم ممن لم يسبق لهم الحج.

ورأى أن البرنامج "يتوافق مع جهود خادم الحرمين الشريفين وتاريخه الحافل بالعطاء الخيري والاجتماعي في بلادنا، فقد رعى العمل الخيري لما يزيد على خمسين عاماً في مختلف البرامج والأنشطة والمجالات، وقد أطلق عليه المهتمون بالعمل الاجتماعي (أبو الأيتام)"، على حد قوله.

مكة المكرمة