باعتراف الجاني.. طفل يتعرض لتعذيب وحشي في السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gErAQv

يبلغ من العمر 12 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-06-2019 الساعة 14:45

ذكرت صحيفة سعودية أن طفلاً تعرَّض للتعذيب والإيذاء من قِبل أحد الأشخاص بشكل متوحش، في العاصمة السعودية الرياض، وهو ما أدى إلى نقل الطفل إلى المستشفى بشكل عاجل.

وقالت صحيفة "عكاظ"، اليوم الخميس، إن مصدراً من النيابة العامة أوضح لها أن تفاصيل الحادثة تعود إلى ورود بلاغ من مستشفى تخصصي للأطفال بوصول طفل به إصابات متفرقة في جسمه، استدعت إبقاءه فترة بالعناية المشددة.

وأضافت الصحيفة أن محققاً مختصاً ذهب إلى المستشفى وسمع أقوال الطفل (12 عاماً)، وهو غير سعودي، يعمل راعياً للهجن لدى أحد الأشخاص، ويتعرض للضرب على يد شخص يعمل معه في تربية الإبل.

وبحسب الصحيفة، تعرض الطفل للضرب بسلك كهربائي وسيخ حديدي بأماكن متفرقة من رأسه وظهره وبطنه، وتقطيع أجزاء من جسده باستخدام الكماشة، وعضّ ظهره باستمرار، وربطه بالحبل عدة مرات، مدة تصل إلى 5 ساعات، ومنع الغذاء والماء عنه فترات طويلة، بحجة أنه لم يؤدِّ العمل على الوجه المطلوب.

وأدت تلك الاعتداءات إلى إصابة الطفل بفشل كلوي حاد، بسبب الجفاف الشديد، وتكسُّر العضلات الهيكلية وعدة كسور في الأضلاع، وكدمات متعددة وسحجات بأماكن متفرقة من جسده، من ضمنها أعضاؤه التناسلية، إضافة إلى وجود آثار عض إنسان بالغ من أعلى الظهر، وفشل مزمن بالنمو بسبب سوء التغذية، وفق الصحيفة.

واستجوبت السلطات الجاني البالغ من العمر 23 عاماً، حيث أقر باستخدام العنف الشديد مع الطفل، وضربه بمطرقة صغيرة على أسفل ظهره مرتين.

ولفتت الصحيفة إلى أن التحقيق وجَّه إلى الجاني تهمة الشروع في القتل، والجناية عمداً على ما دون النفس، في حين اتُّهم خال المجنيّ عليه (الذي نقله من مكة إلى الرياض للعمل) ومالك الإبل بالاتجار بالأشخاص.

وطالب التحقيق بمعاقبتهم في ضوء العقوبات الواردة بتلك الأنظمة، مع توفير الإيواء والرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية والمساعدة اللازمة للمجنى عليه.

مكة المكرمة