بالصور: أمطار ورياح تسبق أقوى إعصار باليابان

الرابط المختصرhttp://cli.re/LqAvDR

الإعصار الذي ضرب اليابان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-09-2018 الساعة 12:13

ضربت مدينتي كوبي وأوساكا اليابانيتين والمناطق المحيطة بهما أمطار غزيرة وأمواج عاتية، الثلاثاء، حيث وصل إعصار قوي إلى اليابسة أدّى إلى تعطيل خدمات القطارات والرحلات الجوية.

وأعلنت السلطات اليابانية أن إعصاراً قوياً يُتوقّع أن يكون الأعنف في الأرخبيل منذ ربع قرن سيجتاز، الثلاثاء، وسط غرب البلاد، ما سيؤدّي إلى اضطرابات في حركة النقل وعمل الشركات.

ومن المتوقّع أن يصل الإعصار "جيبي" المتجه شمالاً إلى اليابسة، في وقت لاحق من اليوم، عابراً جزيرة هونشو.

اعصار اليابان

وأضافت السلطات أن الإعصار الضخم "سيضرب بكل قواه" غرب الأرخبيل ووسطه، ترافقه رياح عاتية قد تصل سرعتها إلى 220 كم/ساعة، يرجَّح أن تؤثّر في دائرة واسعة للغاية تشمل طوكيو بأسرها، على الرغم من أن العاصمة تقع إلى الشرق من عين الإعصار.

وقالت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية إن هذا أقوى إعصار يصل لليابسة في اليابان، منذ عام 1993.

وفي أوساكا، تم إغلاق متنزّه يونيفرسال ستوديوز والقنصلية الأمريكية. كما ألغى رئيس الوزراء، شينزو آبي، رحلته إلى كيوشو، الجزيرة الرئيسية في أقصى جنوب البلاد، للإشراف على استجابة الحكومة للإعصار.

اعصار اليابان
ووصل الإعصار أولاً إلى جزيرة شيكوكو، ثم إلى منطقة قريبة من كوبي في هونشو.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أغصان أشجار متساقطة وأمواجاً عاتية تضرب مناطق منخفضة.

وأُلغي أكثر من 700 رحلة جوية داخلية، وفقاً لهيئة الإذاعة اليابانية "إن إتش كي".

وتم تعليق خدمة قطار الطلقة السريع بين مدينتي أوساكا وهيروشيما. ولم تتضرّر طوكيو نسبياً إلا من بعض العواصف المتقطّعة.

وبسبب الإعصار العنيف قرّرت المتاجر الكبرى في منطقة أوساكا (غرب) بشكل خاص إغلاق أبوابها، الثلاثاء.

أما الشركات التي تقع مقرّاتها في مناطق يُتوقّع أن تكون الأكثر تضرّراً من الإعصار فطلبت من موظفيها ملازمة منازلهم، وكذلك فعلت المدارس مع تلامذتها ومعلّميها.

وتشهد اليابان سنوياً العديد من الأعاصير خلال فصل الصيف، لكن "جيبي" يتميّز عن تلك الأعاصير بقوته الشديدة، ما يعني أنه قد يتسبّب بأضرار جسيمة، لا سيما في شرق الأرخبيل الذي ما زال يعاني من الدمار الشديد الذي نجم، في مطلع يوليو الماضي، عن فيضانات وانهيارات أرضية مهولة أوقعت 220 قتيلاً.

مكة المكرمة