بالصور.. كيف أحيا مسلمو العالم ليلة الـ27 من رمضان؟

المسلمون في عواصم إسلامية عدّة يحيون ليلة القدر

المسلمون في عواصم إسلامية عدّة يحيون ليلة القدر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-06-2017 الساعة 12:27


في ليلة تنزّل الملائكة والروح فيها، خيرها يعادل 83 سنة ونيفاً، اجتمعت دعوات ملايين المسلمين حول العالم، وخاطبت قلوبهم السماء بأمنيات ودعوات بأن يحل السلام على بلادهم.

فقد شهدت مساجد؛ الحرم المكي والمسجد النبوي بالسعودية، والمسجد الأقصى والعمري في فلسطين، إضافة إلى مسجد السلطان أحمد بإسطنبول، وغيرها من المساجد، حضور ملايين المسلمين من أنحاء العالم؛ لإحياء الليلة العظيمة.

ويلتزم المسلمون حول العالم بإحياء العشر الأواخر من رمضان، إلا أنهم يحرصون على حضور ليلة الـ27 خصيصاً، والتي تقع فيها ليلة القدر، وفق ما يرجحه الكثيرون.

"الخليج أونلاين" رصد إحياء المسلمين في بعض العواصم العربية ليلة القدر، ورسمت صورة عن الأجواء الإيمانية التي عاشها المسلمون هذه الليلة.

- المسجد الحرام

وسط أجواء إيمانية بأكثر البقع طهارة في العالم، تجمع نحو مليوني ونصف المليون مسلم حول العالم بالمسجد الحرام في مكة المكرمة؛ لإحياء ليلة القدر.

المسلمون المتوافدون من عواصم عربية وإسلامية وأجنبية، أحيوا الليلة في مشهد متكامل البياض والخشوع، كيف لا؛ وهي الليلة التي تعادل عبادة ألف شهر.

ويحرص ضيوف الرحمن على حضور العشر الأواخر من شهر رمضان في بيت الله الحرام، مكثفين أنشطتهم التعبدية في ليلة الـ27، حيث يشهد المكان المقدس ازدحاماً شديداً كل عام.

السلطات السعودية تحرص على توفير الخدمات والاستعدادت الأمنية لخدمة المعتمرين والزوار، تشمل إجراءات تسهيلية وتهيئة الطرق المؤدية إلى الحرم المكي، التي تكتظ عادة بالمصلين.

المسجد الحرام 6

المسجد الحرام.jpg 5

المسجد الحرام.jpg 4

المسجد النبوي

وفي مسجد رسول الله (ص) بالمدينة المنورة، توافد نحو مليون مصلٍّ لأداء صلاة العشاء والتراويح وإحياء ليلة الـ27 من رمضان، في أجواء إيمانية مفعمة بالروحانية.

هذه الليلة تشهد إقبالاً وازدحاماً شديدين بعد توافد المسلمين من كل عواصم العالم، وتحاول فيها القطاعات المرتبطة بأعمال موسم العمرة في المدينة المنورة تهيئة المسجد النبوي وجميع الساحات لاسقبال المصليين.

ويعقب "ليلة القدر" ليلة الثامن والعشرين من رمضان، وهي ليلة اعتاد فيها إمام المسجد النبوي ختم القرآن الكريم، ومن المتوقع حضور أكثر من مليون مصلٍّ لأداء صلاة التراويح وإحياء هذه الليلة.

وتسعى السلطات السعودية في المدينة المنورة إلى تقديم التسهيلات للمصلين وتوفير الخدمات لهم، من خلال تنظيم حركة دخولهم وخروجهم من وإلى ساحات المسجد وسطحه؛ منعاً لتدافع الزوار ووقوع حوادث.

المسجد النبوي

المسجد النبوي  1

- المسجد الأقصى

في القدس المحتلة، وعلى الرغم من الإجراءات "الإسرائيلية" التشديدية ضد المسلمين الفلسطينيين، فقد أحيا نحو 300 ألف مصلٍّ ليلة الـ27 من رمضان في المسجد الأقصى.

نحو ربع مليون فلسطيني تجمعت دعواتهم في باحات المسجد الأقصى، بأن يعم السلام أرجاء بلادهم التي تعاني ويلات الحروب والاحتلال الجاثم منذ أكثر من 70 عاماً.

وعلى الرغم من الحواجز العسكرية والقيود "الإسرائيلية"، فإن عشرات الآلاف من فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948 والضفة الغربية توافدوا لإحياء الليلة العظيمة.

وفرضت "إسرائيل" قبيل ليلة 27 من رمضان، قيوداً على حركة الفلسطينيين؛ إذ سمحت للأطفال دون سن الـ12، وللرجال فوق سن الـ40، وللنساء كافة بالدخول دون تصريح، في حين حرمت عشرات الآلاف من فلسطينيي الضفة وغزة.

وإصرار مسلمي فلسطين على إحياء ليلة القدر في الأقصى، عكس دلالة لتأكيد إسلاميته، في ظل الهجمة الإسرائيلية ضد المقدسات الفلسطينية، ومحاولات تهويدها المنتظمة.

ويحرص الفلسطينيون كل عام على إحياء ليلة القدر في الأقصى، كما يداومون على إحياء العشر الأواخر من رمضان وسط أجواء إيمانية تمتد حتى ساعات السحور، فضلاً عن تناول طعام الإفطار في ساحات المسجد.

القدس5

القدس4

القدس1

القدس

- المسجد العمري الكبير

وفي الشق الثاني من فلسطين، أحيا آلاف الغزيين ليلة القدر، بالمسجد العمري الكبير، أحد أكبر وأشهر معالم مدينة غزة التاريخية.

المسجد الذي ضم دعوات أكثر من 3 آلاف مصلٍّ "غزّي" يعيشون ظروفاً معيشية قاسية بفعل الحصار المضروب منذ 10 أعوام، بدأ باستقبال المصلين عقب صلاة العشاء، واجتهدوا في التضرع إلى الله بأن يرفع عنهم "المعاناة والحصار وآثار الحروب".

وبدأ إحياء الليلة وفق برنامج تنظمه الهيئة الإدارية للمسجد؛ يتضمن توزيع الأئمة على فترات معينة، ودروس دعوية، وجلسات ابتهال، وآلية توزيع السحور على المصلين.

20170622_2_24358858_23368931_Web

المسجد العمري 4

المسجد العمري 2

- مسجد السلطان أحمد

وفي إسطنبول، إحدى أشهر العواصم الإسلامية، أحيا آلاف المسلمين الأتراك والعرب ليلة القدر في مساجد المدينة، حيث تنظم بلدية إسطنبول الكبرى، بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية التركية، العديد من البرامج في الجوامع والمساجد.

وشهد مسجد السطان أحمد، أحد أشهر وأهم مساجد تركيا، ليلة الخميس، إقبال المسلمين لإحياء ليلة القدر، في أجواء إيمانية سادت ساحات المسجد؛ إذ أعدت دار الإفتاء في المدينة برنامجاً خاصاً لهذه المناسبة.

وأحيا كل من رئيس الشؤون الدينية التركية محمد غورماز، ومفتي إسطنبول حسن كامل يلماز، اللذان أمّا آلاف المصلين من النساء والرجال والأطفال والمسنين. وبسبب ضخامة العدد، اضطر عدد من المصلين إلى أداء عباداتهم في حديقة المسجد.

ويتمتع شهر رمضان بقدسية خاصة في نفوس المسلمين الأتراك، حيث يهتمون بأحياء الطقوس وتهيئة الأجواء الإيمانية، وإعداد موائد الرحمن طوال الشهر الفضيل.

20170621_2_24357300_23365480_Web

20170621_2_24357300_23365478_Web

20170621_2_24357300_23365475_Web

مكة المكرمة