بالصور: 832 قتيلاً في "تسونامي" إندونيسيا وتوقعات بالزيادة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDw1J1

أعداد الضحايا في ازدياد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-09-2018 الساعة 11:37

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال و"التسونامي" اللذين ضربا إندونيسيا منذ الجمعة الماضي، إلى 832 قتيلاً، وسط توقعات بآلاف القتلى الآخرين، حسبما أعلنت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في البلاد.

وقالت الوكالة في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد: "إن عدد قتلى الزلزال وأمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت جزيرة سولاويسي في إندونيسيا ارتفع إلى 832 قتيلاً"، مضيفة أنها تعتقد أن المنطقة المتأثرة أكبر مما كان يُعتقد في البداية.

وأشار سوتوبو بورو نوجروهو، المتحدث باسم الوكالة، إلى تقارير تفيد بأن كثيرين محاصَرون تحت أنقاض مبانٍ انهارت بعد الزلزال، الذي بلغت قوته 7.5 درجات، وأثار أمواج مد عاتية وصل ارتفاعها إلى 6 أمتار.

وتتأهب السلطات لما هو أسوأ؛ لأن عدد القتلى حتى الآن في بالو، عاصمة إقليم سولاويسي الأوسط، تجاوز 400، في حين تأتي تقارير ببطء من دونغالا، وهي منطقة يقطنها 300 ألف نسمة إلى الشمال من بالو، وتعدّ أقرب إلى مركز الزلزال.

وقالت هيلين زوكي، التي تعمل بمنظمة أوكسفام الإغاثية: "ما يثير القلق أن الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث لم تتلقَّ أي معلومات من دونغالا القريبة من مركز الهزة".

واستمرت الهزات الارتدادية القوية بالمدينة الساحلية، وذكرت الوكالة الإندونيسية المعنيَّة بتقييم التكنولوجيا، أن الطاقة التي نجمت عن الزلزال كانت تزيد بنحو 200 مرة عن قوة القنبلة النووية التي أُسقطت على هيروشيما في الحرب العالمية الثانية.

وأظهرت فيديوهات نُشرت بمواقع التواصل الموجات البحرية في أثناء اجتياحها المباني على الشاطئ وتدميرها، وظهر في التسجيلات أشخاص يصرخون في أثناء تدفق المياه بشكل مخيف داخل المباني.

وقد غصّت المستشفيات بمئات الجرحى، وسط مواصلة فرق الإنقاذ جهودها للوصول إلى المنطقة المنكوبة، والبحث عن ناجين محتملين من الكارثة.

مكة المكرمة