بدء أكبر توسعة للحرم المكي بسعة 2 مليون مصلٍّ

تشمل توسعة المطاف والساحات الخارجية والجسور والمساطب

تشمل توسعة المطاف والساحات الخارجية والجسور والمساطب

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 28-10-2016 الساعة 17:17


بدأت المملكة العربية السعودية بالتوسعة الثالثة للمسجد الحرام، والتي تعتبر الأكبر والأضخم في تاريخ المملكة والحرم.

وتستهدف التوسعة الجديدة الوصول بالطاقة الاستيعابية له إلى مليوني مصلٍّ في نفس الوقت، بتكلفة تبلغ 80 مليار ريال.

ونقلت صحيفة المدينة السعودية، الجمعة، عن عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قوله: "إن التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام تشمل المكونات الرئيسة؛ وهي مبنى التوسعة الرئيسي للمسجد الحرام، وتوسعة المسعى الذي افتتح سابقاً".

وأضاف السديس: "تشمل كذلك توسعة المطاف، والساحات الخارجية، والجسور، والمساطب، ومجمع مباني الخدمات المركزية، ونفق الخدمات، والمباني الأمنية، والمستشفى، وأنفاق المشاة، ومحطات النقل، والجسور المؤدية إلى الحرم، والطريق الدائري الأول المحيط بمنطقة المسجد الحرام، والبنية التحتية؛ وتشمل محطات الكهرباء، وخزانات المياه، وتصريف السيول".

اقرأ أيضاً :

"كبار العلماء" السعودية: التعرض للحرمين جريمة عظيمة

وتابع: إن "خادم الحرمين دشن 5 مشروعات رئيسة؛ هي مشروع مبنى التوسعة، ومشروع الساحات، ومشروع أنفاق المشاة، ومشروع محطة الخدمات المركزية للحرم، ومشروع الطريق الدائري الأول، وسيبقى عدد من المشروعات؛ وهي مباني توسعة المطاف بكامل تجهيزاتها ومرافقها، ومباني المساطب، والمباني الأمنية، والمستشفى، ليقفز معها استيعاب المسجد الحرام".

ويضم المشروع هيكلة إنشاء شبكة طرق حديثة مخصصة لمركبات النقل، منفصلة تماماً عن ممرات المشاة، وأنفاق داخلية مخصصة فقط للمشاة، مزودة بسلالم كهربائية، تتوفر فيها معايير الأمن والسلامة. بالإضافة إلى توفر مصليات جديدة واسعة لزوار بيت الله الحرام لأداء الصلاة فيها لحل الازدحام في أوقات الصلاة، خاصة خلال موسم الحج والعمرة، وشهر رمضان.

وينطلق مشروع التوسعة، الذي يعد الأكبر في تاريخ الحرمين الشريفين، من حدود الجهة الشمالية للمسجد الحرام، وتضم أجزاء من الأحياء القديمة المحاذية للحرم المكي من ذات الجهة، مثل بعض الأجزاء من أحياء المدعى، والشامية، والقرارة.

وكذلك المنطقة الممتدة من حي المدعى في الشمال الشرقي من المسجد الحرام إلى حي الشامية، وحارة الباب في الجزء الشمالي الغربي من الحرم الشريف. ويقع المشروع على مساحة تقدر بـ400 ألف متر مربع، وبعمق 380 متراً.

مكة المكرمة