برغم ثرائها.. "التسول" ظاهرة تنتشر في دبي

كثرة الأثرياء يغري المتسولين في دبي

كثرة الأثرياء يغري المتسولين في دبي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-02-2018 الساعة 12:21


بالرغم من كونها تعتبر واحدة من بين أبرز المدن الحديثة في العالم وأغلاها وأرقاها معيشة، تبرز في إمارة دبي ظاهرة التسول التي لم تتمكن الجهات الأمنية من وضع حدٍ لها حتى اليوم.

ويستغل المتسولون وجود نشاط تجاري واسع، وأثرياء بعدد كبير، مقيمين أو وافدين إلى المدينة الإماراتية، فيكسبون ويحققون مدخولاً جيداً من التسول.

ووفقاً لما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية، الخميس، فإن ما أطلقت عليها بـ"الظاهرة"، في إشارة إلى التسول بإمارة دبي، "ما تزال منتشرة بشكل ملحوظ في شوارع المدينة، بل إن انتشار قصص المتسولين الذين حققوا أموالاً طائلة من ممارسة هذا النشاط شجعت غيرهم على تقليدهم".

اقرأ أيضاً :

الأزمة الخليجية تطيح بقطاع العقارات في دبي حتى 2020

وتشتهر مدينة دبي بثرائها وارتفاع المستوى المعيشي لسكانها، ما جعل نشاط التسول فيها مغرياً للغاية.

ويجمع بعض المتوسلين المحترفين ما يقارب 270 ألف درهم إماراتي (أي ما يعادل 60 ألف يورو) شهرياً من التسول، بحسب موقع notizie.delmondo الإيطالي.

ويحظر القانون ممارسة التسول في دبي أو غيرها من مدن الإمارات، ومن يضبط متلبساً بهذا النشاط يواجه خطر عقوبة السجن، إلا أن الربح من التسول يغري بممارسته.

مكة المكرمة