بريطانيا.. إدانة قياديَين يمينيَّين بتهمة "كراهية الإسلام"

زعيم حزب "بريطانيا أولاً" بول غولدينغ ونائبته جايدا فرانسن

زعيم حزب "بريطانيا أولاً" بول غولدينغ ونائبته جايدا فرانسن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-03-2018 الساعة 22:41


أدان القضاء البريطاني، الأربعاء، اثنين من قادة اليمين المتطرف في البلاد، وذلك بعد اتهامهما بارتكاب جرائم كراهية ضد المسلمين.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فقد أُدين كل من زعيم حزب "بريطانيا أولاً" بول غولدينغ، ونائبته جايدا فرانسن، بإظهار كراهية للمسلمين وعقيدتهم.

وقال القاضي جاستن بارون إن كلام وفعل كل من غولدينغ وفرانسن، "أظهرا كراهية للمسلمين وعقيدتهم"، مضيفاً أنهما "استغلا محاكمة أشخاص مسلمين في قضايا جنسية، لأجل غايات سياسية".

ورأى القاضي أن القياديَّين اليمينيَّين حاولا لفت الانتباه إلى العِرق والدين، واعتمدا في ذلك على انتماء بعض من تمَّت محاكمتهم لأوساط مهاجرة.

اقرأ أيضاً:

ارتفاع معدلات كراهية المسلمين في لندن بنسبة 40%

وبدأت محاكمة غولدينغ وفرانسن، في يناير الماضي، بمحكمة فولكستون الابتدائية، جنوب شرقي البلاد.

وفي مايو من العام الماضي، تم توقيف القياديَّين اليمينيَّين عقب قيامهما بتوزيع منشورات ونشر مقاطع مصورة تحرض، بشكل صريح، ضد المسلمين.

وجرت إدانة غولدينغ بواحدة من التهم الثلاث التي واجهها، في حين أُدينت فرانسن بـ3 من أصل 4، ومن المرتقب أن تصدر تفاصيل الحكم بشأنهما لاحقاً.

وفي ديسمبر الماضي، وقع خلاف بين لندن وواشنطن بعدما أعاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نشر تغريدة لفرانسن تحمل هجوماً على المسلمين، وهو ما أثار غضب رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وجماعة "بريطانيا أولاً"، هي منظمة سياسية يمينية متطرفة، تأسست عام 2011، على أيدي أعضاء سابقين في الحزب الوطني البريطاني. وأسسها جيم دوسون، السياسي المناهض للإجهاض، والذي ارتبط ارتباطاً وثيقاً بجماعة "ألستر" المتطرفة في إيرلندا الشمالية.

وشهدت العاصمة البريطانية لندن زيادة في معدلات جرائم الكراهية ضد المسلمين بنسبة 40% خلال 2017، وفقاً لبيانات رسمية نشرتها وسائل إعلام محلية.

وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن مكتب العمدة لأعمال الشرطة ومكافحة الجريمة، ارتفاعاً في الحوادث العنصرية المتعلقة بالإسلاموفوبيا في لندن بنسبة 40% خلال العام الماضي وحتى يناير 2018، بالمقارنة مع العام الذي سبقه، بحسب مجلة "Evening Standard" البريطانية.

وكشفت الإحصاءات أنه تم تسجيل ألف و678 جريمة من هذا النوع في لندن خلال عام، حتى يناير 2018، مقابل ألف و205 جرائم في العام الذي سبقه.

مكة المكرمة