بسبب إسلامهم.. عائلة محمد علي كلاي تؤكد تعرضها للانتهاك

الملاكم الأمريكي المسلم الشهير محمد علي كلاي (أرشيفية)

الملاكم الأمريكي المسلم الشهير محمد علي كلاي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-03-2017 الساعة 12:18


قال محمد علي جونيور، ابن أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، على خلفية توقيفه من قِبل السلطات الأمريكية في مطار بولاية فلوريدا؛ بسبب اسمه العربي وهويته الإسلامية: "أنا أمريكي، ولكنّي لا أشعر الآن بالراحة والأمان".

ونقلت وكالة أنباء الأناضول، الأربعاء، أن محمد علي جونيور، جرى توقيفه من قِبل السلطات الأمريكية في مطار فورت لودردايل بولاية فلوريدا، مع والدته خليلة كماشو علي، الزوجة السابقة للملاكم المتوفى صيف 2016، واستجوابه طوال ساعتين، لدى عودته إلى الولايات المتحدة قادماً من جامايكا مطلع فبراير/شباط الحالي؛ بسبب اسمه العربي وهويته الإسلامية.

اقرأ أيضاً:

من ممثل فاشل إلى نجم إعلانات.. تعرَّف أكثر على "بيتزا" ترامب

وأضاف جونيور أن مسؤولاً في قسم الجوازات بالمطار سأله ما إذا كان مسلماً، فأجابه بأنه مسلم، فقام بتوقيفه واستجوابه لمدة تقارب الساعتين.

وتابع: "في 7 فبراير/شباط الحالي، وفي أثناء وصولي إلى قسم الجوازات رفقة والدتي، أوقفني المسؤول هناك. سألني عن اسمي. قلت (محمد علي جونيور). سألني: من أعطاك هذا الاسم؟. فقلت: أمي وأبي. ثم سألني: ما دينك؟ لم أستطع إخفاء دهشتي أمام هذا السؤال! قلت له إني مسلم. لم يقتنع بإجابتي وأخذني إلى غرفة أخرى. هناك وجهوا لي الأسئلة نفسها. وبعد احتجاز قرابة الساعة والـ45 دقيقة أطلقوا سراحي دون أي اعتذار".

ولفت جونيور الانتباه إلى أن حقوقه "تعرضت للانتهاك"، وأن هذا الوضع سوف يستمر طالما بقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض، بحسب تعبيره.

وقال: "شعرت نفسي لوهلة بأني في جنازة والدي. لم أعرف ما الذي ينبغي لي القيام به. لو كان والدي على قيد الحياة، لقال لي: أنت مسلم تحدَّث واسمع ماذا يقول الدستور".

وتابع: "أنا أمريكي، ولكن لا أستطيع الشعور بالراحة والأمان. سؤال المرء عن دينه يخالف الدستور ويقيد الحرية".

وأشار جونيور إلى أنه يشعر بالقلق من احتمال احتجازه من قِبل السلطات الأمريكية مرة أخرى عند عودته من الحج، وأن تسليط الضوء على الخلفية الدينية للشخص، أمر يبعث على الانزعاج.

وأضاف متسائلاً: "هل سيطردون أيضاً الأمريكيين المسلمين العائدين إلى ديارهم؟".

من جهتها، أوضحت خليلة كماشو-علي، والدة جونيور والزوجة السابقة للملاكم محمد علي كلاي، أن مسؤولين في المطار وجهوا إليها أسئلة مماثلة، بحسب الوكالة.

وأضافت أن "الإسلام يعني السلام. هو لا يحض على القتل والكراهية. كما أن اتخاذ إجراءات تخص المسلمين إنما يعبر عن نظرة شمولية تستهدف الإسلام والمسلمين وتعلنهم فعلاً على أنهم إرهابيون".

وعند سؤالها عن رد فعل الملاكم محمد علي لو كان على قيد الحياة؟ ضحكت وقالت: "لذهب إلى البيت الأبيض وضرب ترامب بالضربة القاضية".

من جهته، قال محامي العائلة كريس مانشيني، إن عائلة الملاكم محمد علي كلاي تلقت الكثير من الاتصالات والرسائل الإلكترونية من المسلمين في جميع أنحاء العالم، وإن جميع الرسائل عبرت عن تضامن المسلمين مع العائلة.

مكة المكرمة