بسبب حرب المخدرات..الفلبين تنسحب من "الجنائية الدولية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gdmz5N

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-03-2019 الساعة 09:53

أعلنت الأمم المتحدة أن قرار الفلبين الانسحاب من محكمة الجنايات الدولية سيدخل حيز التنفيذ اليوم الأحد.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة إري كانيكو، لوكالة فرانس برس، أمس السبت: إن "الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، أبلغ الدول المعنية أن انسحاب مانيلا سيصبح ساري المفعول اعتباراً من الأحد 17 مارس 2019".

يأتي هذا الانسحاب، بعد عام واحد من إعلان مانيلا أنها لم تعد راغبة في أن تكون عضوة بهذه المحكمة التي تحاكم في قضايا جرائم الحرب، وذلك بعد أن فتحت تحقيق أوَّلي في العنف المرتكب في إطار حملة القمع الشرسة ضد تهريب المخدرات التي أطلقها الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي، أعلنت في فبراير 2018، فتح "بحث أوّلي"، وهي مرحلة تسبق فتح تحقيق، في الانتهاكات المزعومة خلال الحملة على المخدرات التي يقودها الرئيس الفلبيني والتي أُعدم بموجبها آلاف الأشخاص من المهربين ومتعاطي المخدرات المفترَضين من دون محاكمات.

ودوتيرتي الذي يتمتع بشعبية عالية في الفلبين دافع بشراسة عن حربه على المخدرات، ووصفها بمعركة تحقيق الأمان للسكان البالغ عددهم 100 مليون نسمة.

كما تحدى دوتيرتي المحكمة الجنائية الدولية، وأكد أنه "سيكون سعيداً إذا حكمت عليه بالإعدام شنقاً".

مكة المكرمة