بعد الإساءة.. مطالب كويتية بإغلاق "العربية" والراشد يزيد الطين بلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8NNN2

عبد الرحمن الراشد المدير السابق لقناة العربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-07-2019 الساعة 08:55

صبّ عبد الرحمن الراشد، المدير السابق لقناة "العربية"، النار على الزيت مشعلاً غضباً كبيراً في الأوساط الكويتية؛ عقب شكره للإعلامية السعودية سارة الدندراوي، التي أساءت في تقرير لها لدولة الكويت، معتبراً أن ما قالته يكشف "حجم النفاق".

والراشد أيضاً عضو في مجلس إدارة مجموعة MBC، ويكتب في جريدة الشرق الأوسط التي سبق أن ترأس تحريرها قبل عمله في قناة العربية.

وكانت حالة من الغضب العارم انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت؛ بعد هجوم قناة العربية السعودية عبر مذيعتها الدندراوي على الكويتيين.

وجاء كلام الدندراوي عبر تقرير لها هاجمت فيه قطر، وختمته قائلة بسخرية: "ننتظر تعليقات إخواتهم في الكويت على الكرم القطري"، وهو ما أثار موجة غضب في الكويت بين النشطاء، مطالبين الحكومة بالرد الحاسم على هذه الإساءة.

وردت الحكومة الكويتية، أمس الأحد، على إساءة المذيعة قائلة إنها ترفض الزج باسمها في قضايا إعلامية "لا دخل لها فيها".

في حين أدانت وزارة الخارجية الكويتية تصريحات المذيعة، وأكدت على لسان نائبها، خالد الجار الله، أن "ما قامت به مذيعة قناة العربية خطأ جسيم.. وعليها الاعتذار".

الراشد، المدير السابق لقناة العربية، ثمّن أمس ما قالته المذيعة، على الرغم من الجدل الكبير الذي أثير حوله، ما أثار ردود فعل واسعة، خاصة بين الإعلاميين والسياسيين الكويتيين، وصلت إلى حد المطالبة بإغلاق مكتب العربية في الكويت. 

ما سبب الهجوم على الكويت؟

وجاء إقحام الكويت في ظل وساطة الكويت بالأزمة الخليجية المتواصلة منذ يونيو 2017، والتي فرضت بها السعودية والإمارات والبحرين الحصار على قطر بتهمة دعم الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة وبينت أنه تدخل في سيادتها الوطنية.

الكويت اتخذت دور الوسيط بالأزمة، وحاولت بكل ثقلها بالخليج العربي أن توفّق بين دول مجلس التعاون الخليجي وتعمل على لمّ الشمل، ما جعل بعضاً من مواطني دول حصار قطر يهاجمونها وشعبها، وآخرهم كانت الإعلامية الدندراوي.

وعقب الهجوم الواسع عليها قالت الدندراوي إنها "تكنّ كل الحب والاحترام للكويت"، وتابعت: "كلامي كان موجهاً للناس المتحمسة دائماً للدفاع عن قطر، طلبت منهم يردوا على الخبر، هم نفس الناس اللي بالي بالكم يهاجموا السعودية بموضوع معين، ولما ييجي الموضوع على قطر إما يدافعوا أو يسكتوا"، وجاء ذلك خلال برنامجها اليومي على قناة "العربية"، الذي يحمل اسم "تفاعلكم".

إساءة بالغة

وكانت وزارة الإعلام الكويتية رفضت ما قالته الدندراوي، وبينت أنه يحمل إساءة بالغة غير مقبولة تجاه الكويت وشعبها.

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، أمس الأحد، أن الكويت سعت وتسعى دائماً إلى وحدة الموقف الخليجي وتجاوز الخلاف بين الأشقاء، كما دعت دائماً إلى وقف الحملات الإعلامية؛ لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية بين أبناء دول المجلس وتأثير سلبي مباشر في روح تلك العلاقة.

وأشارت إلى حرص الكويت على النأي بنفسها عن أن تكون طرفاً في تلك الحملات، وشددت على أنها اتخذت إجراءاتها الداخلية المعتادة بالتواصل مع المسؤولين في قناة العربية ومكتبها بالكويت، وطالبتها بتصحيح الخطأ وتداركه فوراً.

وأكدت الوزارة في الوقت ذاته أن الكويت تحترم حرية التعبير والعمل الإعلامي المهني، لا سيما الذي يسعى إلى تقريب وجهات النظر وتحقيق وحدة الصف الخليجي.

واعتبر ناشطون كويتيون أن شكر الراشد للمذيعة يؤكد أن ما قالته كان خطأً مقصوداً.

 

مكة المكرمة