بعد "سيلفي" الحرم المدني.. "بن تسيون" يزور مسجداً في مصر

المدوّن الإسرائيلي "بن تسيون" في مسجد عمرو بن العاص

المدوّن الإسرائيلي "بن تسيون" في مسجد عمرو بن العاص

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-01-2018 الساعة 10:45


نشر المدوّن الإسرائيلي المثير للجدل، "بن تسيون"، صوراً له من أمام مسجد عمرو بن العاص في مصر، ما أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب "بن تسيون" في منشور أرفقه بالصورة عبر صفحته بـ "فيسبوك": "أمام المسجد الذي شيده عمرو بن العاص عام 641 -642، ليصبح أول مسجد في مصر وأفريقيا (..) شيده عقب هزيمة الرومان في مصر".

وقبل أن ينشر "بن تسيون" صورته من أمام المسجد، بثّ مقطع فيديو له بنفس الرداء (الذي كان يلبسه بصورة الحرم النبوي) في معبد بن عزرا".

وقال: إنه "أحد المعابد اليهودية المصرية الذي يقع في مصر القديمة، ويُعدّ واحداً من أكبرها وأهمها".

وهذا المعبد تولّت الحكومة المصرية رعايته وترميمه وتحويله إلى أثر ومزار سياحي؛ نظراً لاحتواء مكتبته على أهم الكتب والدوريات اليهودية التي تؤرّخ لوجود طائفة اليهود في مصر.

وزيارات اليهودي إلى أماكن إسلامية مقدّسة أثارت موجة غضب وتفاعلاً رافضاً لها، إذ نشر أواخر الشهر الماضي صورة له من داخل المسجد النبوي، بعد أن ارتدى جلباباً.

وقال في تدوينة آنذاك: "الشعبان اليهودي والعربي يتشاركان تاريخاً واحداً ونسب دم يعود إلى أبراهام (إبراهيم عليه السلام). ومع الحب والاحترام المتبادل فإن السلام سيحلّ بمنطقة الشرق الأوسط كلها"، كما قال.

اقرأ أيضاً :

مدوّن إسرائيلي: هكذا دخلت السعودية وزرت الحرم النبوي

ومن الجدير بالذكر أن "بن تسيون" حذف صفحته في "إنستغرام" بعد مرور يوم من انتشار الخبر حول زيارته إلى الحرم النبوي في وسائل الإعلام.

ويحمل المدوّن الإسرائيلي جوازي سفر؛ أمريكياً وروسياً، حسبما نشرت "روسيا اليوم" عنه في مقابلة أجرتها معه مؤخراً.

مكة المكرمة