بعد عقود.. إتاحة فتح المحلات وقت الصلاة بالسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ww1ZQE

دعا التعميم لتنظيم وقت العمل بالتناوب بين العاملين

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 16-07-2021 الساعة 09:11

ما الهدف من القرار؟

تحسين تجربة التسوق.

أين كان سيصوت على القرار؟

بمجلس الشورى السعودي، لكنه أجّل.

أعلنت السلطات السعودية السماح بفتح المحلات ومزاولة الأنشطة التجارية والاقتصادية طول ساعات العمل، ومن بينها أوقات الصلوات الخمس في المملكة، بعد حظر استمر عقوداً.

جاء ذلك في تعميم لاتحاد الغرف السعودية أصدرته يوم الخميس، مبيناً أن ذلك يأتي تفادياً لمظاهر الازدحام والتجمع، والانتظار طويلاً، والعمل بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا.

وأكّد الاتحاد أنه للحفاظ على صحة المتسوقين نهيب بأصحاب المحلات والأنشطة التجارية باستمرار فتح المحلات خلال أوقات الصلوات.

وأوضح الاتحاد السعودي أن ذلك يأتي لتحسين تجربة التسوق بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مؤكداً اتخاذ الإجراءات المناسبة لتنظيم العمل، وتقديم الخدمات والتناوب بين العاملين، بما لا يتعارض مع أداء العاملين والمتسوقين والعملاء للصلوات.

وفي 21 يونيو الماضي، أجّل مجلس الشورى السعودي التصويت على التوصية المتعلقة بإلغاء قرار غلق المحال التجارية خلال أوقات الصلاة، لكنه لم يحدد الموعد الجديد للتصويت، بحسب صحيفة "عكاظ" المحلية.

وتطلب التوصية عدم إلزام المنشآت التجارية ومحطات الوقود والصيدليات بالإغلاق خلال أوقات الصلوات اليومية عدا الجمعة.

وقد استندت التوصية إلى عدد من المسوغات؛ من بينها أن إغلاق المحال التجارية خلال أوقات الصلاة إجراء مستحدث تنفرد به المملكة من بين كل دول العالم العربي والإسلامي.

وقالت التوصية إن القرار الذي تطبقه المملكة منذ عقود بني على اجتهاد من إحدى الجهات الحكومية، مشيرة إلى "عدم وجود نص قرآني أو حديث نبوي يوجب هذا الأمر"، وفق الصحيفة.

وتأتي هذه التوصيات في سياق عملية "الإصلاح" التي بدأها الأمير محمد بن سلمان، منذ توليه ولاية العهد عام 2017.

وشملت هذه الإصلاحات تحجيم هيئة الأمر بالمعروف إلى حد بعيد، وإلغاء العديد من المظاهر التي كانت تنفرد بها المملكة دون سواها، خاصة فيما يتعلق بحرية المرأة.

مكة المكرمة