بعد فشل مضاداتها.. السعودية تواجه هجمات الحوثي بـ"البلوت"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8yBe4

حذر الحوثيون الشركات والمدنيين من الاقتراب من مطارات ومواقع عسكرية سعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 16:45

اعتبرت صحيفة "سبق" السعودية، اليوم الأربعاء، أن المملكة تواجه هجمات الحوثيين على مطارَي "أبها" و"جازان" ومواقع عسكرية جنوبي البلاد، بـ"السَّمَر ولعبة البلوت".

وقالت الصحيفة في خبر تحت عنوان: "أبها تصفع إرهاب الحوثي بالسَّمَر والبلوت بمحاذاة شبك المطار.. لم لا؟!": "لم تنجح صواريخ الحوثي في زرع الخوف والرعب في نفوس المواطنين والمقيمين في أبها، والذين لم تتغير حياتهم وممارساتهم اليومية التي تسير في أمن وأمان".

وأشارت إلى أنها "رصدت أعداداً كبيرة من الشباب والأسر الذين تواجدوا فجر اليوم (الأربعاء) في التوقيت نفسه الذي تعرّض فيه مطار أبها للاعتداء الحوثي الغاشم المدعوم من إيران، وهم يتسامرون وينعمون بالأجواء الباردة وتساقط المطر".

قصف مطاري أبها وجازان

ونقلت الصحيفة عن عدد من المواطنين والمقيمين، أن "الوضع لم يتغير، وأنهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي؛ كأن شيئاً لم يكن، ولِمَ لا وهُم يعيشون على ثرى وطن سلمان الحزم والعزم".

ونشرُ الصحيفة المحلية لهذا الخبر يأتي بعد ساعات من إعلان مليشيا الحوثي استهداف مطارَي أبها وجازان ومقر للقوات الخاصة السعودية في منطقة الملاحيط جنوبي المملكة، بصواريخ وطائرات مسيَّرة.

ومنذ أسبوعين، تعرَّض المطاران ذاتهما ومواقع عسكرية سعودية أخرى، لعشرات الهجمات الصاروخية والطائرات المسيَّرة، والتي أطلقتها مليشيا الحوثي التي تخوض حرباً مع التحالف الذي تقوده الرياض وأبوظبي منذ 2015.

 

البلوت

وفي الآونة الأخيرة كثّفت مليشيا "الحوثي" من هجماتها الجوية على منشآت سعودية؛ حيث استهدفت، الأحد الماضي، مواقف السيارات في مطار أبها جنوبي المملكة، بهجوم نفذته طائرة مسيَّرة أدى إلى مقتل مقيم وإصابة 21 شخصاً، حسبما أفاد المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي.

وفي 12 يونيو الجاري، أعلن التحالف السعودي الإماراتي تعرُّض مطار أبها لـ"عمل إرهابي" بـ"مقذوف" أطلقته جماعة "الحوثي"، وتبنّت الأخيرة الهجوم، وقالت إنها قصفت المطار بصاروخ "كروز". كما تعرَّض المطار نفسه بعد أسبوع، لأربعة هجمات بطائرات مسيَّرة.

وللعام الخامس توالياً، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم التحالف السعودي الإماراتي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، لكن القتال المشتعل في 30 جبهة أدى إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016.

مكة المكرمة