بعد 77 يوماً من الجريمة.. محكمة كويتية تقضي بإعدام قاتل "فرح أكبر"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DNzBn

قتلت فرح أكبر في نهار رمضان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-07-2021 الساعة 12:21
- متى وقعت جريمة قتل فرح أكبر؟

في رمضان الماضي.

- من هو المتهم بجريمة القتل؟

عسكري يعمل في وزارة الدفاع.

أصدرت محكمة الجنايات الكويتية، الثلاثاء، حكماً بإعدام قاتل المواطنة فرح أكبر، وهو عسكري يعمل في وزارة الدفاع، وهي القضية التي تحولت إلى رأي عام في البلاد.

وبحسب صحيفة "القبس" المحلية، "يأتي حكم الإعدام الذي أصدره المستشار فيصل الحربي بعد 77 يوماً على الجريمة المروعة التي راحت ضحيتها المغدورة فرح حمزة أكبر، والتي أزهقت روحها في نهار رمضان".

وأصدرت محكمة الجنايات حكمها على القاتل بالإعدام بعد جلسات قضائية ماراثونية في قضية تُعد من بين الأسرع في أروقة المحاكم.

واحتشد أقرباء المغدورة فرح ونشطاء في حقوق الإنسان في أروقة المحكمة، منذ ساعات الصباح الباكر، حاملين صورها ومستذكرين تفاصيل الجريمة البشعة التي أزهقت فيها روح شابة ترددت أصداء مقتلها خارج الكويت.

وكانت النيابة العامة طالبت، في 22 يونيو الماضي، بإعدام المتهم، حيث ترافع وكيل النيابة إبراهيم المنيع قائلاً: "كم من فتاة قضت بسبب القهر أو الانتقام؟!".

وأضاف: "نطالب بتوقيع أقصى العقوبات في هذه القضية، فالعلة ليست في هذه القضية، بل في عدم وقوع جريمة أخرى في المستقبل، وليعيش المجتمع في مستقبل آمن".

وبدأت القصة حين أقدم شاب كويتي على خطف الفتاة فرح (32 عاماً) بسيارة من منطقة صباح السالم بالعاصمة الكويتية، وطعنها في صدرها ووضعها أمام مستشفى حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

وعقب الجريمة أكدت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان لها (20 أبريل 2021)، أنها ضبطت مرتكب الجريمة "في وقت قياسي"؛ بعد أن "خطف مواطنة من مركبتها وذهب بها إلى جهة غير معلومة"، قبل أن يعترف "بتسديد طعنة واحدة في صدر المجني عليها" تسببت في وفاتها لاحقاً.

وعمت حالة من الغضب والصدمة بين الكويتيين، خاصة بعد الكشف عن خيوط القضية، ووجود شكوى رسمية من قبل شقيقة المغدورة قبل الجريمة، واعتقاله عدة أيام ثم الإفراج عنه قبل الجريمة.

مكة المكرمة