بـ 6.6 ملايين دولار.. سجين كويتي امتهن النصب من وراء القضبان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3q9kp

محكوم بـ 10 سنوات مشددة بتهمة النصب

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-08-2021 الساعة 10:45

ما أكبر مبلغ حصله السجين من أحد الضحايا؟

2.9 مليون دولار.

ماذا فعل السجين بالأموال؟

كان "يغسل" تلك الأموال عبر شراء خيول من دول أوروبية ثم بيعها.

ذكرت صحيفة كويتية أن أحد السجناء في البلاد واصل ممارسة النصب من وراء القبضان، ليوقع ضحايا جدداً لنشاطه بينهم محامون ووزراء ونواب سابقون، بمبالغ تتجاوز 6.6 ملايين دولار.

وأوضحت صحيفة "القبس" الكويتية، يوم الخميس، عن عدد من الضحايا كيف استطاع ذلك السجين أن ينصب عليهم ويقنعهم بتسليم أموالهم إليه، وهو المحكوم بـ 10 سنوات مشددة، بتهم النصب وغسل الأموال وانتحال صفة.

وقالت الصحيفة إن السجين الشاب نجح بالنصب على أحد الضحايا بمبلغ 900 ألف دينار (2.9 مليون دولار)، وعلى "شخصية أخرى مرموقة" بـ 500 ألف دينار (1.6 مليون دولار)، وإن بعض "المنصوب عليهم" انهاروا عندما علموا بحقيقة ما تعرضوا له.

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد الضحايا تلقى اتصالاً من السجين ادعى الأخير فيه أنه "سكرتير لمسؤول يعد شخصية رفيعة معروفة"، وقال إن تلك الشخصية توزع بعض القسائم والأراضي سراً على بعض الشخصيات المفضلة، وعرض عليه أن يكون أحد المستفيدين.

وأردف أن السجين عاد ليتصل به، ويعرض عليه أن يعاين بعض القسائم ويختار من بينها، ثم طلب منه ثبوتياته الرسمية، قبل أن يخبره أن ثمة "رسم تسجيل بسيطاً" مقداره 40 ألف دينار (132 ألف دولار)، مضيفاً أنه "نجح في أخذ المبلغ عبر إرسال أحد الأشخاص لاستلامه".

وقال الضحية إن السجين حصل منه على رقم صديقه المحامي، وأنه نصب عليه لاحقاً بالطريقة نفسها وبمبلغ 34 ألف دينار (112 ألف دولار).

ونقلت الصحيفة عن ضحايا آخرين أن السجين "كان على اطلاع دقيق بتحركات المسؤول الذي يدعي أنه يعمل سكرتيراً لديه، وكان يعرف مواعيد سفره وأماكن وجوده في الداخل والخارج، ويستغل هذا الأمر في إقناع ضحاياه".

ولفتت إلى أن السجين تمكن مؤخراً من جمع ما يزيد عن مليوني دينار (6.6 ملايين دولار) من ضحاياه، وأنه كان "يغسل" تلك الأموال عبر شراء خيول من دول أوروبية ثم بيعها، و"إعادة توزيعها على جهات غير معلومة".

مكة المكرمة