بقرة تودي بلاعب فرنسي شهير خلف القضبان لأربعين عاماً

نجم المنتخب الفرنسي السابق نيكولا أنيلكا

نجم المنتخب الفرنسي السابق نيكولا أنيلكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-11-2014 الساعة 12:16


فوجئ نجم المنتخب الفرنسي السابق نيكولا أنيلكا الذي يدافع عن ألوان فريق مومباي الهندي، بقيام السلطات الهندية بإلقاء القبض عليه؛ لمشاركته في حفلة شواء ذُبحت خلالها بقرة وتناول لحمها، في ظل المعتقدات الهندية التي تحرم ذبح أو إيذاء البقر الذي يحظى باحترام كبير في البلاد، نتيجة وجود جماعات كبيرة تعبد البقرة وتعتبرها كائناً مقدساً لا يجوز المساس بها على الإطلاق.

وصدر بحق اللاعب الفرنسي المعتزل حكم بالسجن لمدة 40 عاماً، من جانب السلطات الهندية وغرامة مالية قدرها 1500 روبية – مايعادل 177 يورو.

وتفاقمت الأزمة في ظل وجود لوائح تمنع الأجانب من الاستئناف على الأحكام الصادرة بحقهم، وهو ما يعني أنَّ اللاعب أصبح يواجه خطر السجن في حالة عدم تدخل الحكومة الفرنسية للمطالبة بالإفراج عنه.

وأصبح مصير الإفراج عن اللاعب الدولي السابق متوقف على الجهود الدبلوماسية، على الرغم من عدم اطلاعه على العادات والتقاليد الهندية الغريبة بصورة دقيقة.

وكشفت وسائل الإعلام الفرنسية بأنَّ اللاعب الذي تردد أنه تناول بقرة مقدسة خلال حفلة الشواء قد استنجد بالفعل بالسلطات الفرنسية لإنقاذه من المأزق، بعد أن تم اقتياده إلى السجن مباشرة برفقة أصدقائه المشاركين في الحفل.

وتسبب الخبر في سخرية واسعة داخل مواقع التواصل الاجتماعي؛ ما بين السخرية من الحكم القاسي بحق لاعب شهير مثل أشهر أندية العالم، وما بين الجدل حول التقدم العلمي الذي وصلت إليه الهند، وامتلاك أقمار صناعية وقوة نووية ورغم ذلك ما زال لديها من يؤمن بعبادة الحيوانات.

مكة المكرمة