بلدية برلين قد يرأسها فلسطيني للمرة الأولى

رائد صلاح نائب في مجلس نواب برلين عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي

رائد صلاح نائب في مجلس نواب برلين عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-09-2014 الساعة 14:16


بعد استقالة رئيس بلدية العاصمة الألمانية برلين، سطع نجم السياسي الألماني الفلسطيني الأصل، رائد صلاح، باعتباره أقوى المرشحين الثلاثة للفوز بهذا المنصب، الأمر الذي أثار مخاوف الجالية اليهودية التي تصف مواقفه بالمناهضة لإسرائيل.

وكان صلاح دعا خلال عدوان إسرائيل على غزة عام 2008-2009، الذي عرف حينها باسم "الرصاص المصبوب"، إلى التظاهر ضد العدوان، متهماً إسرائيل بعدم الإنسانية وخرق القانون الدولي بصورة غير مقبولة وغير محتملة، مؤكداً ضرورة الفصل بين ما هو يهودي وما هو إسرائيلي.

رائد صلاح، أو "زالهه" كما يلفظ بالألمانية، البالغ من العمر 37 عاماً، هو من مواليد قرية سبسطية على أطراف نابلس، شمال الضفة الغربية، هاجر إلى ألمانيا في الخامسة من عمره، وترعرع في حي "شبنداو" الفقير حيث تعيش أقلية شرق أوسطية، وافتتح حياته العملية عاملاً في سلسلة مطاعم "برغر كينغ".

ورغم البداية المتواضعة نجح في التغلب على مصاعبه، ليصبح بعد سنوات أحد المديرين الكبار في شركة ألمانية للطعام السريع، دون أن ينسى دراسة عدة فصول جامعية في الطب، وأن يقيم شركة اتصالات صغيرة.

وفي عام 2006 دخل مجلس نواب برلين ممثلاً للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي انتمى إليه من الصغر، ليتولى قبل ثلاث سنوات مهمة رئاسة الكتلة الاشتراكية الديمقراطية في مجلس نواب العاصمة الألمانية برلين.

مكة المكرمة