بوادر حل قد تنهي أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

وزيرا خارجية الكويت والفلبين

وزيرا خارجية الكويت والفلبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-05-2018 الساعة 17:28


وقعت الكويت والفلبين، اليوم الجمعة، اتفاقية لتنظيم تشغيل العمالة المنزلية، بعد توتر في علاقات البلدين إثر وفاة عاملة فلبينية في قضية عُرفت إعلامياً بـ"جثة الفريزر".

وجاء إعلان توقيع الاتفاقية، خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، مع نظيره الفلبيني آلان بيتر كايتانو، في مقر الوزارة بالكويت.

وقال الشيخ الصباح إن الاتفاقية تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولتجاوز "الظرف الاستثنائي" الذي مرت به.

وفي فبراير الماضي، فرضت الفلبين حظراً على سفر العمال إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية عثر على جثتها في ثلاجة.

وأكد الصباح حرص بلاده على تجاوز الخلافات مع الفلبين. مشدداً على اهتمام بلاده بسلامة كل الجاليات العاملة في الكويت.

من جهته، أعرب كايتانو عن امتنانه لوزارة الخارجية الكويتية التي عملت على تخطي الأزمة بين البلدين.

اقرأ أيضاً :

الكويت تبحث استبدال عمالة الفلبين بأخرى من دول "صديقة"

وأبدى استعداد بلاده لـ"النظر في أي مسائل عالقة"، دون أن يحددها، وقال: "لم نقل يوماً إن الكويت سيئة أو لا تصلح للعمل".

ورأى أن الاتفاقية "خطوة في الاتجاه الصحيح"، مؤكداً أن الفلبين ستعين سفيراً جديداً (لدى الكويت) "قريباً جداً".

وطردت الكويت مؤخراً سفير مانيلا من البلاد، بعد كشف فريق تابع لسفارته يقوم بتهريب العاملات من منازل مخدوميهن.

وأشار كايتانو إلى أن "قرار رفع الحظر عن عودة العمالة الفلبينية للكويت يرجع للرئيس"، مؤكداً أن "الجهات المعنية سترفع توصياتها بهذا الشأن".

وكان الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أعلن في وقت سابق حظراً دائماً على إرسال العمالة الفلبينية إلى الكويت، وسحب الموجودة فيها.

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت، نحو 60 بالمئة منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية في مانيلا.

مكة المكرمة