تجاوز عمره الـ100 عام.. معمَّرٌ سعودي يتعلم الإنجليزية

الحاج محمد عبد الله الزبيدي المرعوي

الحاج محمد عبد الله الزبيدي المرعوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-11-2014 الساعة 22:23


يحاول معمَّر سعودي أن يعوض ما فاته من التعلم بالانتساب إلى مدرسة والانتظام فيها لتعلم اللغة الإنكليزية، بعد أن نجح في تجاوز صفة الأمية ليجيد القراءة والكتابة، الأمر الذي أعطاه دفعة معنوية لتعلم لغة أجنبية، في محاولة تشير إلى رغبة وعزم هذا الرجل في الانتصار لطموحه ونيله العلم بعد أن تجاوز من العمر قرناً كاملاً.

ووفقاً لما نشرته صحيفة عكاظ السعودية، فإن الحاج محمد عبد الله الزبيدي المرعوي، الذي تجاوز عمره الـ"100" عام، لم يكتف بتعلم القراءة والكتابة بالعربية، واللحاق بما فاته من العلم خلال فترة شبابه، بل يحرص الرجل الطاعن في السن حالياً على تعلم اللغة الإنجليزية، ويبدي استعداداً كبيراً للتفوق فيها، من خلال مداومته على الحضور إلى مدارس النهضة بعاجة الابتدائية الليلية التابعة للقنفذة.

وذكر المرعوي أنه لم يتمكن من التعلم في مرحلة الصبا والشباب للظروف المعيشية الصعبة التي كانت تعيشها أسرته، بيد أنه حين توفرت له الفرصة توجه للمدرسة لتعلم القراءة والكتابة والحساب، وبعد أن أتقنها حرص على تعلم اللغة الإنجليزية، معلناً التحدي على إتقانها في أقرب فرصة، على الرغم من الصعوبة التي يجدها خلال النطق بها.

بدوره، بيّن مدير المدرسة أحمد اليعقوبي، أنهم يحرصون في المدرسة على تعليم الكبار القراءة والكتابة والعلوم الدينية والحساب، وكيفية استخدام بطاقة الصراف الآلي، ليستفيدوا منها في حياتهم اليومية، معرباً عن إعجابه بالمسن المرعوي الذي يحرص على النهل من العلوم المختلفة وكان آخرها اللغة الإنجليزية.

وأشاد رئيس تعليم الكبار أحمد بن علي العبدلي، بالإصرار الذي يتحلى به العم المرعوي، مبيناً أنهم يبذلون جهداً كبيراً معه وكل من يريد أن ينهل من العلوم المختلفة، معتبراً المرعوي نموذجاً رائعاً للإرادة والإقبال على التغيير.

يذكر أن العم المرعوي يسكن في قرية قريعة في محافظة القنفذة، ويمارس الرعي والزراعة، وله أربعة أبناء وثلاث بنات، و28 حفيداً وحفيدة.

مكة المكرمة