تحالف "فايزر - بيونتيك" يدعو لجرعة ثالثة إلزامية.. زيادة مناعة أم خطوة تجارية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNrNaR

لم تتم الموافقة على توصية الموافقة من قبل الصحة العالمية بعد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 11-07-2021 الساعة 11:41

هل وافقت منظمة الصحة العالمية على توصية تحالف "فايزر - بيونتيك"؟

المنظمة أكدت أنه يجب عدم استبعاد الحصول على الجرعة الثالثة لمكافحة المتحور الجديد من كورونا.

ما السبب الذي دفع التحالف لطلب إعطاء جرعة ثالثة معززة؟

تسجيل بيانات أظهرت انخفاضاً في القدرة المناعية للجرعتين الأولى والثانية.

بعد شهور من تطعيم الملايين من البشر حول العالم بلقاح تحالف شركتي "فايزر" الأمريكية و"بيونتيك" الألمانية، وتأكيد التحالف بأن لديه فعالية ضد السلالات المتحورة من فيروس كورونا، إلا أنها خرجت للعالم بتوصية جديدة للحصول على جرعة ثالثة من اللقاح، وهو ما أثار تساؤلات عدة.

ويصر التحالف على طلبه حصول المطعمين بجرعتين من اللقاح على جرعة ثالثة، دون وجود دراسة علمية توضح الفائدة من الخطوة.

وأرجع تحالف "فايزر - بيونتيك" ضرورة الحصول على جرعة ثالثة معززة إلى تسجيل بيانات لديهما أظهرت انخفاضاً في القدرة المناعية للجرعتين الأولى والثانية، إضافة إلى أنها تأتي ضمن استراتيجيتها الجديدة لحماية البشر من السلالات الجديدة من فيروس كورونا.

ويقول التحالف: "إن الجرعة الثالثة أعطت نتائج مشجّعة لاختبارات أجريت على جرعة معززة بعد ستة أشهر من الجرعة الثانية، تمنح أماناً ثابتاً عبر تفعيلها مستويات عالية من الأجسام المضادة، بما في ذلك ضد متحورة بيتا التي ظهرت في جنوب أفريقيا".

ويؤكد التحالف أن هناك نتائج مشجعة للتجارب الجارية على جرعة ثالثة من اللقاح الحالي، وهو ما دفعه إلى التوجه لتقديم تلك البيانات إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ووكالة الأدوية الأوروبية، وسواهما من السلطات التنظيمية.

وأكد كبير المسؤولين العلميين في شركة "فايزر" الأمريكية، مايكل دولستن، أن معدل الطفرات في الفيروس الحالي أعلى من المتوقع، مؤكداً أن احتمال أن ينتهي الأمر إلى تعزيز اللقاحات بصورة منتظمة احتمال واقعي.

ويعد الحديث عن الجرعة الثالثة مخالفاً لتوقعات الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" ألبرت بورلا، الذي سبق أن أكد أن شركته لم ترَ حتى الآن أي دليل يظهر أن السلالات الجديدة تؤدي إلى فقدان الحماية التي توفرها الجرعتان.

اجتهادات للشركات

من جهتها ردت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية أن الأمريكيين المطعمين ليسوا بحاجة في الوقت الحالي لأخذ جرعة ثالثة من لقاح "فايزر"، لكن منظمة الصحة العالمية أكدت أنه يجب عدم استبعاد الحصول على الجرعة الثالثة لمكافحة المتحور، وهو ما يعزز توصية تحالف "فايزر - بيونتيك".

وأكدت رئيسة قسم المناعة في المنظمة كاثرين أوبراين، في اجتماع للبرلمان الأوروبي عبر الفيديو، أنه "يجب التنسيق بين مؤسسات اختبار ومراقبة اللقاحات في العالم".

ومنذ ظهور الفيروس التاجي في الصين، أواخر ديسمبر 2019، ظهرت 9 متحورات كبرى، واعتمدت منظمة الصحة العالمية رمزاً لكل متحور، وحمل البريطاني رمز "ألفا"، والجنوب أفريقي "بيتا"، والهندي "دلتا"، فيما برز مؤخراً الحديث حول "دلتا بلس".

لقاحات

المختص في العلوم الطبية والأحياء الدقيقة سامي خويطر يؤكد أن "الحديث عن جرعة ثالثة معززة من لقاحات كورونا هو اجتهادات من قبل الشركات المصنعة للقاحات، حيث إنه لم تظهر بعد فعالية اللقاحات في التعامل مع السلالات المتحورة لفيروس كورونا".

وفي حديثه لـ"الخليج أونلاين" يقول خويطر: "صدور القرار من قبل منظمة الصحة العالمية ووكالة الأدوية الأوروبية لإعطاء موافقة وترخيص لشركات اللقاحات لإنتاج جرعة ثالثة يحتاج إلى دراسات علمية كافية قبل اتخاذ القرار".

ويحتاج قرار الموافقة على إعطاء الجرعة الثالثة المعززة، وفق حديث خويطر، إلى "إجراء خطط قصيرة وطويلة الأمد على الأشخاص الذين حصول على الجرعات من اللقاحات، ودراسة الآثار التي تركتها تلك اللقاحات في أجسام من حصلوا على اللقاحات، وخاصة من المصابين بالسلالات المتحورة".

ولا يستبعد خويطر أن "تكون شركات اللقاحات تحتاج إلى زيادة أرباحها من خلال الطلب والتوصية بتوزيع جرعة ثالثة معززة من منتجاتها، خاصة كبرى الشركات منها".

وتحتاج لقاحات تلك الشركات، حسب المختص في العلوم الطبية والأحياء الدقيقة، إلى "العديد من الدراسات العالمية الوافية، والتجارب السريرية المختلفة، من أجل اتخاذ قرار أو توصية بضرورة إعطاء المطعمين لجرعة ثالثة من لقاحاتها".

أرباح طائلة

وبعد طلب الشركتين إعطاء جرعة ثالثة معززة، أظهرت البيانات المالية لتحالف "فايزر"، و"بيونتيك" أنه حقق أكثر من 50 مليار دولار من العائدات المالية نتيجة مبيعات لقاح كورونا هذا العام.

وتتوقع شركة" فايزر" أن تصل مكاسبها إلى 26 مليار دولار أمريكي هذا العام؛ إذ ارتفعت أرباح الربع الأول من عام 2021 عما كانت عليه عام 2020 بنسبة 44%، في حين تتوقع "بيونتيك" أن تحقق 18.4 مليار دولار أمريكي.

وارتفع سعر سهم شركة "بيونتيك" إلى أكثر من 700% منذ فبراير 2020، في حين ارتفعت "بيونتيك" بنسبة 600%.

ويتصدر أغور شاه، الرئيس التنفيذي لشركة "بيونتيك" شريك شركة "فايزر"، في إنتاج اللقاح الأشهر، وفقاً لتحليل أجراه تحالف "لقاح الشعب" (People Vaccine)، وهو مجموعة نشطة تشمل مؤسسة أوكسفام (Oxfam) وبرنامج الأمم المتحدة المشترك.

ويقول تحالف "لقاح الشعب" إن ثروة مديري شركات اللقاح تسلط الضوء على عدم المساواة الصارخة الناجمة عن الوباء.

وتبلغ قيمة مديري الشركات المنتجة للقاح كورونا وعددهم 9 -وفق التحليل- 19.3 مليار دولار، وهو ما يكفي لتطعيم نحو 780 مليون شخص بشكل كامل في البلدان المنخفضة الدخل.

مكة المكرمة