تحسباً لـ"كورونا".. الهلال الأحمر القطري متأهب شمالي سوريا

جهز مستشفيات ومراكز رعاية وعقد دورات تدريبية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EMw985

عقد اجتماعات يومية لوضع خطة التأهب والاستجابة لكورونا

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-04-2020 الساعة 18:22

قال الهلال الأحمر القطري، السبت، إن بعثته التمثيلية في تركيا اتخذت الإجراءات اللازمة كافة؛ تحسباً لظهور أي حالات إصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) في الشمال السوري.

وذكر في بيان له، أن الإجراءات تمثلت في "المشاركة ضمن غرفة العمليات المشتركة التي تضم مديريات الصحة في إدلب وريف حلب، ومديرية صحة هاتاي وغازي عنتاب وكلس، والمنظمات العاملة بالشمال السوري، مع تأسيس مجموعة عمل تقنية وتنسيقية فيما بين هذه الجهات تحت إشراف منظمة الصحة العالمية".

وأوضح أن قسم برامج الصحة بالبعثة يعقد اجتماعات يومية لوضع خطة التأهب والاستجابة في حالة انتشار الفيروس، في حين تم تفعيل الإجراءات الوقائية والإدارية على مستوى المنشآت الصحية والخدمات الصحية المتعددة كالصحة النفسية والصحة المجتمعية التي يدعمها ويديرها الهلال الأحمر القطري.

وأشار إلى أنه يجري التنسيق لتنفيذ تدريبات للكوادر الإدارية والطبية العاملة في الميدان على كيفية التعامل مع حالات العدوى، من خلال 3 مدربين تابعين للهلال الأحمر القطري، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا".

وفيما يتعلق بالمنشآت الصحية، ذكر الهلال الأحمر القطري أنه تم عقد دورات تدريبية عاجلة للكوادر الطبية في 6 مراكز للرعاية الصحية الأولية ومشفى "الباب"؛ للتعرف على كيفية اكتشاف حالات الإصابة بالفيروس والتعامل معها، وفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

ويأتي تحرك الهلال الأحمر القطري، بالتزامن مع تحذير أطلقه مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، بشأن التأثير المحتمل لفيروس كورونا على ما يقرب من مليون مدني نازح في منطقة إدلب.

ولم يعلَن حتى اليوم عن إصابة أي حالة بمرض كورونا في المناطق التي لا تخضع لسيطرة النظام السوري، شمالي البلاد، في حين أعلِنَ عن إصابة 19 بمناطق سيطرة نظام بشار الأسد.

ويشهد العالم ازدياداً كبيراً في الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، حيث بلغت الإصابات حتى لحظة كتابة الخبر (11 أبريل) أكثر من مليون و725 ألفاً، ووفاة أكثر من 104 آلاف آخرين، إضافة إلى تعافي أكثر من 390 ألف شخص.

مكة المكرمة