تدهور صحة مؤسس موقع ويكليكس في سجنه ببريطانيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Loy22a

أمريكا وجهت له 17 تهمة إضافية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 31-05-2019 الساعة 14:45

أعلن محامي مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، أنّ موكله مريض جداً ولا يقوى على الظهور عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من سجنه في بريطانيا بجلسة للنظر في طلب تسليمه المقدم من الولايات المتحدة.

وقال المحامي غاريث بيرس، أمس الخميس: "إنه في الواقع ليس بخير على الإطلاق"، لتؤكد القاضية إيما أربوثنوت "أنه ليس بخير".

وعقدت محاكمة ويستمنستر في لندن جلسة استماع قصيرة أمس الخميس، أجلت خلالها قضية الطلب الأمريكي إلى 12 يونيو القادم.

وأضافت القاضية أربوثنوت أنّ أسانج "يشعر بتوعك"، وقد تعقد الجلسة التالية في سجن بيلمارش حيث يقضي أسانج سجناً لمدة 50 أسبوعاً بعد إدانته بانتهاك الكفالة.

من جانبه، أبدى موقع ويكيليكس مخاوف شديدة بشأن الحالة الصحية لأسانج، وقال إنه نُقل إلى جناح علاجي في السجن، مضيفاً أن حالته الصحية تدهورت في السجن، وفقد الكثير من وزنه.

وطلبت الولايات المتحدة تسليم أسانج، الذي أخرجته السلطات من سفارة الإكوادور في لندن يوم 11 أبريل.

والخميس الماضي، وجهت وزارة العدل الأمريكية 17 تهمة إضافية لمؤسس "ويكيليكس"، تشمل تهمتين بالتآمر مع المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية، تشيلسي مانينغ، ونشر أسماء لمصادر سرية، وفق رويترز.

وكان أسانج يقيم بمقر سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن، منذ عام 2012، بعد إصدار سلطات السويد مذكرة اعتقال بحقه؛ على خلفية اتهامه بالاغتصاب.

وتدهورت العلاقات بين أسانج ومضيفيه منذ أن اتهمته الإكوادور بتسريب معلومات عن الحياة الشخصية للرئيس لينين مورينو.

مكة المكرمة