ترامب يهاجم منصته المفضلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAM9VE

طالب ترامب "تويتر" بالسماح لأصوات المحافظين المحظورة بالعودة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-06-2019 الساعة 08:52

طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من شركة "تويتر" رفع الحظر عن حسابات لشخصيات وصفحات يمينية محافظة، وعدم فرض أي قيود عليهم.

جاء ذلك في تغريدة نشرها على موقع "تويتر"، أمس الأحد؛ وصف فيها حذف المنصة الاجتماعية صفحات محافظين وناقدين للحزب الديمقراطي بـ"الخطأ الكبير".

وقال: "ينبغي لـ(تويتر) السماح لأصوات المحافظين المحظورة بالعودة، دون فرض أي قيود عليهم".

وأضاف: "هذه تسمى حرية التعبير؛ تذكَّروا! أنتم ترتكبون خطأ كبيراً".

وتشدد "تويتر"، في الفترة الأخيرة، كما منصات أخرى مثل "فيسبوك" و"إنستغرام" و"يوتيوب"، قيودها على شخصيات متهمة بالترويج للخطابات العنيفة المعادية للسامية، والمحرضة على العنصرية.

و"تويتر" أكثر منصة يستخدمها ترامب لإطلاق التصريحات أو مهاجمة الخصوم، والتحذير من عقوبات سياسية، أو فرض ضرائب.

واتخذت هذه القرارات تحت ضغط من يعتبرون أن مواقع التواصل الاجتماعي لا تحجب سريعاً المنشورات الإشكالية أو الصادمة.

ومن بين الشخصيات التي تعرضت للحظر على منصة واحدة أو أكثر: أليكس جونز مؤسس موقع "انفوورز" الشهير لدى اليمين المتطرف الأمريكي، والذي أعلن ترامب سابقاً تعاطفه معه.

ويكرر الملياردير الجمهوري ترامب، الذي يتابعه على "تويتر"، نحو 61 مليون شخص، هجومه على عمالقة التكنولوجيا، معتبراً أنهم "في صف اليسار الديمقراطي المتطرف".

كما علقت "تويتر" وحذفت، في الأشهر الماضية، حسابات لشخصيات محسوبة على المحافظين واليمينيين، بينها حساب الناشط المحافظ جاكوب وول، في فبراير الماضي؛ لـ"إدراته مجموعة حسابات وهمية".

وحظرت الشركة حساب صفحة "ماغافوبيا" (Magaphobia)، الذي تقول وسائل إعلام محلية إن مؤسسها الكاتب المحافظ جاك بوسوبيك.

وقال بوسوبيك على حسابه الشخصي بـ"تويتر"، الجمعة الماضي، إنه أنشأ الحساب المحظور، بهدف "تقفِّي العنف ضد أنصار ترامب"، مؤكداً تعرُّضه للحظر.

مكة المكرمة