تزوج بروسية وقرّر الهجرة.. "المونديال" يحقّق حلم مشجّع مصري

"جوليا" أحبت "محمد" من بين المشجعين المصريين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-06-2018 الساعة 09:30

كمن اصطاد سمكة صغيرة وحين فتحها وجد فيها خاتماً ثميناً، هذا ما يمكن أن يوصف به شابّ مصري حقّق فوزاً ذهبياً، على خلاف فريق بلاده الذي عاد من روسيا بصفر من النقاط.

 

فيديو تناقلته وسائل الإعلام في مصر كان مثيراً للانتباه حقاً؛ شابّ مصري بسيط بملامح عادية تخلو من الوسامة تقع في حبه فتاة روسية جميلة شقراء بعيون ملوّنة، ويتزوجها!

كل هذه القصة يبدو أنها حدثت في أيام قليلة، ليظهر الزوجان في هذا المقطع يؤكّدان وقوعهما بحبّ بعضهما البعض!

 

لا عجب فالحب كما قالت العرب قديماً "أعمى".

في الفيديو بدا بوضوح أن الشابّ محمد يعيش حالة من النشوة والفرح والعُجب أيضاً، وبدا أيضاً أنه غير مصدّق أن يصادف في رحلته التشجيعيّة برفقة منتخب بلاده المشارك في مونديال روسيا حباً يغيّر حياته، وأيّ حبّ؟

في الفيديو لم يكشف محمد، الذي أصبح حديث الساعة بمصر، عن أية تفاصيل أخرى بشأنه كالعمر ومكان سكنه بمصر، لكنه كشف عن سعادته الكبيرة لزواجه من الروسيّة "جوليا".

وتحدّث الشابّ المصري معرباً عن نيّته البقاء في روسيا وعدم الرجوع إلى مصر مجدّداً بعد زواجه من الحسناء الروسية، قائلاً: "مصر حلوة بس أنا تزوّجت هنا ومش راجع تاني".   

لتردّ عليه الحسناء الروسية ناطقة العربية بصعوبة: "بحبك يا محمد أهلاً بالمصريين".

 وفي خلال وقت قصير حقّق مقطع الفيديو مشاهدات عالية على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وكانت العبارات الساخرة غالبة على تعليقات المصريين حول الفيديو، ورأى غالبيّتهم أن محمد الوحيد الذي لم يعد بخفّي حنين من المونديال.    

 

يُذكر أن منتخب مصر ودّع بطولة كأس العالم 2018؛ بعد خسارته 3 مباريات أمام أوروغواي وروسيا والسعودية، وتذيّله قائمة المجموعة بإجمالي هدفين من إحراز لاعبه الدولي محمد صلاح.

مكة المكرمة