تسببت في قتل معلمة.. مصر تتجه لحظر لعبة "ببجي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6EVwdG

"ببجي" من الألعاب الخطيرة التي تزرع العنف في الشباب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-11-2018 الساعة 14:41

تتجه السلطات المصرية لحظر لعبة انتشرت بين الشباب باسم "ببجي"، في ثاني توجُّه رسمي خلال 9 أشهر.

و"ببجي" لعبة جماعية، تقوم على استخدام الأسلحة، وتنتشر بين الشباب المصري، وقالت وسائل إعلام محلية مؤخراً، إنها تسببت في مقتل معلمة على يد طالب كان أحد مدمنيها، وتثير جدلاً واسعاً.

وأوضح النائب أحمد بدوي، رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب، في تصريحات متلفزة، أن "ببجي" من الألعاب الخطيرة التي تزرع العنف لدى الشباب.

وأشار إلى أنها أشد خطورة من لعبة "الحوت الأزرق"، التي تسببت في انتحار عدد من اللاعبين، بعدة دول بينها مصر، لافتاً إلى أنها لعبة تُعلِّم العنف.

وبيَّن أنه سيكون هناك اجتماع في البرلمان مع جهاز تنظيم الاتصالات، لإعلان قائمة بألعاب العنف الخطيرة، الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أنه تمت مخاطبة الجهاز لحظر اللعبة.

وقالت الداخلية المصرية، قبل 5 أيام، في بيان، إن لعبة -لم تسمها- أدت إلى قتل طالبٍ معلِّمتَه شمالي البلاد.

في حين قالت وسائل إعلام محلية إنه بسبب إدمان الطالب المتهم لعبة قتالية على الإنترنت، هي لعبة "ببجي".

وفي أبريل 2018، أمر النائب العام المصري، نبيل صادق، بحجب مواقع الألعاب الإلكترونية الخطيرة، ومنها "الحوت الأزرق"، التي تحتوي على تحريض على إيذاء النفس والآخرين.

وسبق أن أطلقت وزارتا الصحة والتعليم المصريتان، آنذاك، دعوات للتحذير من لعبة "الحوت الأزرق"، بخلاف فتوى أصدرتها دار الإفتاء تُحرم المشاركة فيها.

مكة المكرمة