تشريد مئات العائلات بعد ثاني إعصار بنيوزيلاندا خلال أسبوعين

أغلقت الطرق الرئيسية عقب انهيار أرضي كبير بسبب الإعصار

أغلقت الطرق الرئيسية عقب انهيار أرضي كبير بسبب الإعصار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-04-2017 الساعة 17:48


أجلت السلطات في نيوزيلندا، الخميس، المئات من سكان المناطق الساحلية التي اجتاحها ثاني إعصار يضرب البلاد في أسبوعين.

وقالت سارا ستيوارت بلاك، مديرة إدارة الطوارئ بوزارة الدفاع المدني، في تصريح صحفي، إن الإعصار "خطير للغاية"، ومستوى التحذيرات قوي ويشمل معظم البلاد.

وأضافت أنه تم إجلاء سكان نحو 250 منزلاً في بلدة "أوهوب" الساحلية، في حين اختارت عائلات أخرى المغادرة.

وقال رئيس بلدية أوكلاند، فيل جوف: إن "الوضع في المدينة حالياً تحت السيطرة، حيث إن الإعصار اتجه شرقاً".

وتم إغلاق أكثر من 100 مدرسة وجامعة في أوكلاند، صباح الخميس، كما طلبت سلطات مواجهة الكوارث من المواطنين تجنّب المدن الأكثر تضرراً، وإعادة النظر في خطط السفر خلال عطلة نهاية أسبوع، عيد الفصح، ومدتها أربعة أيام، بحسب المسؤول نفسه.

اقرأ أيضاً :

في إيران.. 9 حالات طلاق كل دقيقة

كما نشرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات من الطقس السيئ في الجزيرة الشمالية نورث آيلاند، وحذّرت من حدوث انهيارات أرضية وفيضانات وأضرار بسبب الرياح المصاحبة للإعصار، والتي تصل سرعتها إلى 150 كم في الساعة.

واجتاح، الأسبوع الماضي، إعصار "ديبي" نيوزيلندا، ما أدّى إلى إغلاق طرق رئيسية، وتسبّب في انهيار أرضي كبير، بعد أن خلّف دماراً شمال شرقي أستراليا.

وتؤدّي الأرض الجبلية في نيوزيلندا إلى جعل الطرق عرضة للانهيارات الأرضية، في حين ما زالت مناطق كثيرة تتعافى من آثار زلزال وقع في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وبلغت قوته 7.8 درجات.

مكة المكرمة