تطور جديد.. مشاورات سعودية لفتح المحلات وقت الصلاة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8vnKK

منذ عقود تغلق المحال أبوابها في السعودية وقت الصلاة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-03-2019 الساعة 20:08

في خطوة جديدة على طريق "التغيير" الذي تنتهجه الحكومة السعودية بدعم من ولي العهد محمد بن سلمان، ألمح مجلس الشورى السعودي إلى أنه يسعى لإلغاء قرار إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة.

واليوم الأحد نشرت صحيفة اليوم المحلية، تصريحاً لمساعد رئيس مجلس الشورى، يحيى الصمعان، قال فيه: "فتح المحلات وقت الصلاة يخضع للدراسة"، دون أن يشير لتفاصيل عن تاريخ تقديم التوصية واللجنة أو اللجان التي تدرسها.

وأوضح الصمعان أن "مناقشة توصية المجلس لموضوع فتح المحلات وقت الصلاة يعتبر من التوصيات الإضافية عندما تقدم من قبل أعضاء المجلس"، لافتاً النظر إلى أن "التوصية تخضع لدراسة اللجنة المتخصصة وكذلك تعرض على المجلس للنقاش".

هذا التصريح أثار جدلاً واسعاً بين السعوديين، لا سيما أن إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة يعتبر من أشهر المواضيع الخلافية المرتبطة بالشريعة الإسلامية المطبقة بالمملكة منذ عقود.

على إثر هذا التصريح دشن السعوديون وسماً على منصة "تويتر" حمل عنوان "#فتح_المحلات_وقت_الصلاه"، عبروا فيه عن استيائهم من هذه الخطوة في حال اتخاذها، خاصة أنها تأتي مكملة لتغييرات عديدة سبقتها، يرونها مخالفة لعادات المجتمع السعودي المحافظ وتقاليده وطبيعته.

العديد من السعوديين وجهوا اتهامات لاذعة لمجلس الشورى على إثر الحديث حول فتح المحال وقت الصلاة، في حين يرى آخرون أن مثل هذه القرارات تسهم في تغيير عادات ميّزت السعوديين عن غيرهم من سائر الشعوب.

 جدير بالذكر أن السعودية شهدت، منذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد في يونيو 2017، تغييرات عديدة لم يكن يألفها المجتمع، لقيت اعتراضاً واسعاً من قبل المواطنين.

وأبرز التغييرات التي شهدتها السعودية كانت في مجال المرأة، التي سمح لها بقيادة السيارة، ودخول الملاعب لحضور المباريات، وإقامة عروض الأزياء، فضلاً عن إقامة حفلات فنية مختلفة.

مكة المكرمة