تفاصيل مكالمة بين "ترودو" والملك سلمان حول "رائف بدوي"

رائف بدوي ناشط معتقل في سجون السعودية

رائف بدوي ناشط معتقل في سجون السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-04-2018 الساعة 18:15


أبلغ رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في اتصال هاتفي، قلق بلاده البالغ إزاء استمرار حبس المدون رائف بدوي.

وأشار مكتب رئيس الحكومة الكندية، في بيان، الأربعاء، إلى أن "ترودو والملك سلمان تناولا خلال اتصال هاتفي، أمس (الثلاثاء)، أهمية احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير، إضافة إلى الإصلاحات الديمقراطية في السعودية".

وأضاف البيان أن "ترودو طرح قضايا قنصلية، وأعرب عن قلقه المستمر والبالغ إزاء حبس الناشط الحقوقي رائف بدوي، البالغ من العمر 34 عاماً".

وأصدر القضاء السعودي، في يونيو 2015، حكماً بالسجن عشر سنوات، والجَلد ألف جلدة، لبدوي بتهمة "الإساءة إلى الإسلام".

اقرأ أيضاً:

جائزة صحفية أمريكية تذهب لأحد معتقلي الرأي بالسعودية

ورائف بدوي هو مؤسس مشارك للشبكة الليبرالية السعودية التي تروّج لحرية التعبير وحقوق المرأة بالمملكة.

ومنح نادي الصحافة في لوس أنجلوس الأمريكية جائزة "دانييل بيرل" للشجاعة الصحفية لبدوي في مارس الماضي.

وقال النادي إنه تقدّم برسالة التماس إلى ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خلال زيارته للولايات المتحدة؛ من أجل الإفراج عنه، ولإظهار أن "السعودية الحديثة" تؤمن بحرية التعبير لجميع مواطنيها.

وقبل زيارة بن سلمان لأمريكا، دعت صحيفة "واشنطن بوست"، في افتتاحيتها، ولي العهد السعودي، للإفراج عن المعتقلين والنشطاء الذين يحتجزهم، ووصفته بأنه يمارس "خطوات قمعية" دون اتباع إجراءات قانونية.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قد ذكرت، في 4 مارس، أن بدوي اعتُقل؛ لأنه تجرَّأ على الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية.

مكة المكرمة