تقديم المشروبات بـ"مراضع الأطفال".. ظاهرة تثير غضب الخليجيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpk3Y2

مقاهٍ في دول الخليج أعلنت استخدامها مراضع الأطفال

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-03-2021 الساعة 15:35

أين بدأت فكرة استخدام المراضع لشرب القهوة؟

بدأت في الإمارات.

ما الدول الخليجية التي منعت استخدام مراضع الأطفال؟

الإمارات والبحرين.

أثار انتشار ظاهرة تقديم القهوة والمشروبات في مراضع الأطفال في دول الخليج حالة من الاستياء والرفض من قبل مواطني تلك الدول، وسط مطالبات حكوماتهم بالتصدي لها ومنع استخدامها في المقاهي والمطاعم.

واستجابت حكومات دول الخليج لدعوات المواطنين إلى منع تقديم المقاهي للمشروبات من خلال المراضع، خاصة بعد تبنيها من قبل عدد كبير من المطاعم ونشر إعلانات عن وجودها ضمن خدماتها.

واعتبر مواطنون خليجيون أن الظاهرة الجديدة تعد دخيلة على عادات وتقاليد مجتمع الخليج، إضافة إلى أنها تخالف الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وبدأت القصة، وفق ما هو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بطلب سيدة من أحد المقاهي تقديم مشروبات لأطفالها عبر المراضع، ثم انتشرت في عدد من دول الخليج.

انتقادات لاذعة

وعبر موقع "تويتر" هاجم خليجيون استخدام المقاهي والأشخاص لمراضع الأطفال في شرب القهوة والمشروبات.

وفي سلطنة عُمان كتب إبراهيم الهضمي، عبر حسابه في موقع "تويتر": "في الأصل المنع يأتي من الوازع الرجولي للشاب وليس من الحكومة".

العُمانية صاحبة حساب "بلسم الحياة"، في موقع "تويتر"، هاجمت الظاهرة بشدة، مع مطالب بأن تطرح أشياء يستفيد منها المجتمع.

الإماراتي حمد بن حارث المدافع وصف في تغريدة عبر حسابه تقديم المشروبات من خلال المراضع بأنه شيء "معيب"، وفيها عدم حياء ديني أو خجل مجتمعي.

الصحفي البحريني بسام البدوي دعا لمقاطعة جميع المقاهي التي تقدم المشروبات بمراضع الأطفال، حتى يكون ذلك سبباً في ارتفاع أسعارها ووقف شرائها.

ووصف البدوي في تغريدة له عبر حسابه في موقع "تويتر" شرب المشروبات عبر المراضع بـ"السلوك المقزز"، مطالباً القائمين عليها بمراجعة "حالتهم النفسية".

العُمانية مريم بن محمد البلوشية عبرت عن أسفها لاستخدام مراضع الأطفال في شرب القهوة والمشروبات، معتبرة أنها دخيلة على المجتمع، وفيها خطورة حول ما سيحدث مستقبلاً نظير تلك التصرفات.

ماجد عكعاك اعتبر شرب المشروبات عبر المراضع سلوكاً "غير أخلاقي، وغير مقبول".

وفي تغريدة له في "تويتر" كتب عكعاك: "لا أشجع أحداً على شرب العصائر بالمراضع، ولكن لو نظرنا من زاوية أخرى فهي علبة تم تصنيعها من مادة بلاستيكية للكبار والصغار".

الكويتي جراح العنزي استهجن تقديم المقاهي في الكويت المشروبات للزبائن عبر مراضع الأطفال، مطالباً سلطات بلاده بمنعها، خاصة بعد الخطوة الإماراتية.

وإلى جانب حالة انتقاد انتشار تقديم المشروبات عبر المراضع، شن عدد من رسامي الكاريكاتير في دول الخليج استخدامها في المقاهي، حيث نشر عادل القلاف صورة تظهر رجلاً خليجياً يشرب العصير عبر رضاعة الأطفال.

كما نشر رسام الكاريكاتير الإماراتي خالد الجابري رسمة تظهر حواراً ساخراً بين شخصين حول تصرف بعض الأشخاص كالأطفال من خلال استخدام المراضع.

ونشرت صحيفة "الغد" الكويتية كاريكاتيراً للفنان محمد القحطاني يظهر سيدة مع طفلها تستغرب من شرب رجل للعصير عبر الرضاعة، وآخر لرسام الكاريكاتير أمين الحبارة بعنوان "مقهى الرضاعات".

 

تحركات رسمية

وأمام حالة الغضب في الشارع الإماراتي أقرت السلطات الإماراتية، السبت 7 مارس، منع تقديم المشروبات في "مراضع الأطفال".

ووجه قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي المقاهي "إلى منع تقديم المشروبات في مراضع الأطفال للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، ولكونه مخالفاً للعادات والتقاليد".

وجاءت الخطوة الإماراتية، وفق وكالة الأنباء الرسمية، "بعدما تبين أن رواد المقاهي هم من يقومون بجلب المراضع للمقاهي لتعبئتها بالقهوة والمشروبات، مما قد يكون سبباً في انتشار فيروس كوفيد 19".

ولوقف انتشار الظاهرة قامت فرق التفتيش باقتصادية دبي "باتخاذ الإجراءات اللازمة على المقاهي التي قامت بهذه العملية واستدعائهم رسمياً، وسيتم التصدي لهذه الظاهرة السلبية التي انتشرت بحثاً عن الشهرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وللأضرار التي قد تسببها لعدم معرفة مصدر المراضع ومحتوياتها، والتي قد تساهم في انتشار فيروس كورونا".

وفي البحرين طالب النائب أحمد الأنصاري وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ووزارة الصحة باتخاذ إجراءات فورية وسريعة لمنع تقديم المشروبات في مراضع الأطفال.

وقال النائب إن هذه الظواهر دخيلة ومرفوضة من جميع المواطنين، داعياً إلى التصدي لها فوراً وعدم الانجرار لها والتساهل معها تحت أي مبرر، مؤكداً أن هذه الظواهر التي يروجها البعض في وسائل التواصل الاجتماعي تتنافى مع كل الأعراف والمبادئ.

ويدرس الأنصاري اتخاذ إجراء سريع عبر الأدوات النيابية من خلال تقديم مقترح بصفة مستعجلة لاتخاذ إجراءات لمنع هذا العمل الغريب.

وبعد حديث الأنصاري أكدت صحيفة "أخبار الخليج" البحرينية أن وزارة الصحة والتجارية أخطرت المقاهي بوقف خدمة تقديم القهوة في المراضع؛ لأنها غير مرخصة للتداول بمثل هذه المحلات.

مكة المكرمة