تقرير بريطاني يحذر من خطر يواجه الديانة المسيحية في العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJqAnq

إحدى الكنائس التي تعرضت لهجمات في سريلانكا (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-05-2019 الساعة 10:13

ذكر تقرير لوزارة الخارجية البريطانية أن المسيحيين حول العالم يواجهون خطر  "الإبادة الجماعية"، مشيراً إلى أنهم أكثر الجماعات تعرضاً لـ"لاضطهاد الديني".

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، مساء السبت، أن التقرير أعد بطلب من جيريمي هنت، وزير الخارجية.

وأشار التقرير، الذي أعده أسقف كنيسة "تورورو" البريطانية فيليب ماونستيفن، إلى تقديرات تتضمن أن واحداً من كل ثلاثة مسيحيين يعاني من الاضطهاد الديني حول العالم.

وأفاد التقرير المرحلي بأن "ممارسات الإبادة الجماعية بلغت مداها، وأن المسيحية تواجه خطر الاختفاء من أجزاء في الشرق الأوسط".

وحذر أيضاً من أن الديانة المسيحية تواجه "خطر الاختفاء" في بعض أجزاء من العالم خصوصاً في الشرق الأوسط، الذي تشير الإحصائيات فيه إلى أن المسيحيين في فلسطين يمثلون 1.5% فقط من عدد السكان، في حين تراجع عددهم في العراق إلى 120 ألف مسيحي مقابل 1.5 مليون مسيحي قبل عام 2003.

وتعليقاً على التقرير قال جيريمي هنت إنه يشعر أن "اللياقة السياسية لعبت دوراً في عدم مواجهة هذه المشكلة"، مضيفاً: إن "المسيحيين الذين يتعرضون للاضطهاد يُعدون من أكثر الناس فقراً في العالم".

كما قال الأسقف البريطاني "ماونستيفن" الذي أعد التقرير: "تظهر الأدلة أن الأمر لا يقتصر على انتشار الاضطهاد الديني للمسيحيين جغرافياً، بل تشير أيضاً إلى ارتفاع حدته في الفترة الأخيرة".

وأضاف: "أعتقد أن هناك قلقاً في غير موضعه حيال أن يكون الخطاب في هذه القضية صادراً من استعماريين عن دين يرتبط بقوى استعمارية، أكثر من ارتباطه بالدول التي دخلناها كمستعمرين".

وتعليقاً على التقرير، قالت ماري فان دير زيل، رئيسة مجلس نواب اليهود البريطانيين: إن "اليهود غالباً ما كانوا هدفاً للاضطهاد"، معربة عن تعاطفها مع المسيحيين الذين يتعرضون "للتمييز على أساس العقيدة".

وأصدر وزير الخارجية البريطانية تكليفاً بإعداد هذا التقرير العام الماضي، وسط حالة من الغضب حيال المعاملة السيئة والتهديدات بالقتل التي تلقتها الباكستانية آسيا بيبي، بعد اتهامها بممارسة رياضة التجديف في باكستان.

والشهر الماضي، قتل 250 شخصاً وأصيب أكثر من 500 آخرين، من جراء هجمات على فنادق وكنائس في سريلانكا أثناء احتفالات عيد الفصح الشهر الماضي.

مكة المكرمة