تمرد في أحد سجون الجزائر احتجاجاً على عدم وجود عفو رئاسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4aMkM

الشرطة الجزائرية طوقت السجن في محاولة لمنع أي حالات هروب (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-07-2019 الساعة 21:54

أفادت وسائل إعلامية جزائرية بنشوب حركة تمرد داخل سجن "بن ناصر بن شهرة" في مدينة الأغواط الجزائرية، احتجاجاً على عدم وجود عفو رئاسي هذا العام.

ونقلت صفحة أخبار الأغواط، اليوم الجمعة، عن شهود عيان، أن نزلاء سجن "بن ناصر بن شهرة" اعتلوا سطح السجن وهددوا بالانتحار والهروب في حالة عدم الاستجابة لمطلب الإفراج عنهم تزامناً مع الذكرى السابعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب في الجزائر.

وطوقت قوات الأمن في المدينة السجن من أجل احتواء الوضع، في حين لم تتأكد بعد عودة جميع المساجين إلى زنزاناتهم.

يشار إلى أن رئيس البلاد  في الجزائر يصدر عفواً في الـ5 من يوليو من كل سنة عن مساجين ارتكبوا جنحاً ومخالفات خفيفة، شريطة فقدان سوابق عدلية في ماضيهم، بمناسبة ذكرى استقلال البلاد عن فرنسا.

وتشهد الجزائر، منذ 22 فبراير، مسيرات شعبية وُصفت بالمليونية، ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم ورموز نظامه الذي أسسه منذ 20 سنة، حتى أجبرته على الاستقالة من منصبه، وتعيين عبد القادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد، وهو ما يجعل البلاد تمر بحالة انتقالية، يصعب فيها اتخاذ قرارات سيادية.

مكة المكرمة