تناقض الروايات الرسمية يُثير الغموض حول انفجار مطار القاهرة

أمن مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 11:58

لم تخرج السلطات المصرية برواية موحّدة حول الانفجار الذي دوّى قرب مطار القاهرة، ليلة الجمعة الماضية، وهو ما يُثير الغموض والتساؤل حول الأسباب الحقيقية وراء الانفجار.

وتناقضت تصريحات وزير الطيران المدني المصري، يونس المصري، مع تصريحات المتحدّث العسكري للجيش المصري حول ماهيّة الانفجار.

 وزير الطيران أرجع الانفجار إلى اشتعال النار في خزانين للوقود خارج المطار، في حين قال المتحدث باسم الجيش: إن "الانفجار يعود إلى حريق في مصنع للكيماويات بسبب ارتفاع درجات الحرارة".

وتركت تلك التصريحات المتناقضة وغير الواضحة سيلاً من التغريدات لنخب ونشطاء مصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشكّك في صدق التصريحات.

الناشط الحقوقي والسياسي هيثم أبو خليل سخر من الرواية الرسمية وقال: "مسخرة. الشركة اللي حدث فيها الانفجار طلعت بتاعة الجيش وماسكها اللواء ممدوح بدوي..! علشان كده قالك السبب ارتفاع درجة حرارة وكدة، علشان الجيش معندوش حد بيغلط...! دول ملائكة...!"، بحسب تعبيره.

وغرّد الناشط المصري المقيم في لندن، أسامة جاويش: "المتحدّث العسكري يقول ارتفاع درجة الحرارة في مستودع كيماويات سبب الانفجار! يا سيادة العميد هي درجة الحرارة بترتفع في المنطقة دي فجأة الساعة 1 بالليل؟ هل أشعة الشمس بتركّز في الوقت ده على المستودع بشكل مفاجئ، احترموا عقول الناس شوية وبلغوا (ماسبيرو) ان فيه انفجار".

وكتب حسام غراب حول الحادث الغامض: "هلا انتظر المتحدّث العسكري قليلاً لمعرفة سبب الانفجار بدل تحميل حرارة الجو المسؤولية! فلو كانت حرارة الجو هي السبب فكان أولى أن يحدث الانفجار في أيام عدة فاتت بلغت فيها الحرارة ذروتها، وليس الليلة تحديداً.. مجرّد ملاحظة".

وغرّد يوسف المصري: "لما يطلع المتحدّث العسكري في بيان رسمي ويقول إن انفجار مخزن شركة البتروكيماويات الخاصة بالجيش سببه ارتفاع درجات الحرارة يبقى تفهم مستوى أبو 50% اللي يديروا البلد، درجات حرارة ايه اللي ارتفعت. في نظم تبريد للمخازن بتحدد درجات الحرارة المطلوبة طوال السنة بثبات كامل وفي كل الظروف".

 

شحنة إماراتية؟

كذلك شكّكت الإعلامية المصرية المعروفة، آيات عرابي، في رواية الدولة المصرية حول سبب الانفجار.

 وقالت "عرابي" في منشور لها عبر صفحتها بـ"فيسبوك": "تضارب الأخبار في وسائل إعلام عن سبب الحريق، والمعلومات المنشورة التي تضاربت فيما بعد مع ما نشره المتحدّث العسكري تؤكّد وجود شبهة كبيرة بالأمر، وأنه لم يكن مجرّد حريق وقع مصادفة".

 ولفتت إلى عدم بثّ أي مشاهد من موقع الانفجار لعربات أو طائرات إطفاء  تقوم بإطفاء الحريق الهائل الذي نتج عن الانفجار،  وخروج المتحدّث العسكري ليصدر بياناً عن الموضوع بدلاً من ترك المسألة بأكملها لوزير الطيران.

 ورجّحت "عرابي" في نهاية منشورها أن انفجار المطار هو انفجار ذو طابع عسكري، وفي الغالب لشحنة عسكرية من دولة الإمارات، بحسب قولها.

وتسبّب الانفجار باندلاع حريق أوقع 12 إصابة نُقلوا إلى المستشفى لتلقّي العلاج، كما ذكرت وسائل إعلام مصرية، في ساعة مبكّرة من صباح الجمعة، أن قوات الحماية المدنية دفعت بـ12 سيارة إطفاء إلى مكان الحريق، وتمكّنت من إخماده.

مكة المكرمة